الرئيسية » تربية وتعليم »

توضيح بخصوص مقاطعة التلاميذ والأساتذة للدراسة بمؤسسة تعليمية ابتدائية بسيدي إفني

سعيد الكرتاح: تِغِيرْتْ نْيُوزْ من جماعة تغيرت

نفى مدير مجموعة مدارس إد المحفوض الابتدائية بجماعة تغيرت إقليم سيدي إفني ما نشره موقع تِغِيرْتْ نْيُوزْ الإلكتروني قبل قليل حول توقف الدراسة بفرعية أنو إليك تحت عنوان “بسبب الرعاة الرحل … التلاميذ والأساتذة يـُقاطعون الدراسة لليوم الثاني على التوالي بإقليم سيدي إفني” موضحا أن الأساتذة لم يقاطعوا الدراسة، وإنما توقفت الدراسة بفعل الحالة المزرية للمؤسسة.

وأشار المدير في اتصال مع موقع تِغِيرْتْ نْيُوزْ أن عدم التحاق التلاميذ له ما يبرره نظرا للوضعية المزرية التي سببها قطعان من رؤوس الأغنام في ملكية الرعاة الرحل للمؤسسة أثناء اقتحامهم لها ليلة الثلاثاء 08 ماي 2018، في حين، (يضيف المدير) أن الأساتذة حضروا إلى مقر عملهم كما حضر أباء وأولياء التلاميذ والتلميذات وتم توثيق ذلك وإخبار المدير  الإقليمي للتعليم بالموضوع.

وبسبب توقف الدراسة أمس الأربعاء 09 ماي 2018، أوضح المتحدث أن أمس الأربعاء الحالة لا تسمح بالدراسة لكون المؤسسة في حالة يرثى لها من ناحية الرائحة الكريهة، فيما يومه الخميس التحق الأساتذة بمقر عملهم كما التحق كذلك المتعلمين ومعهم أباءهم وأوليائهم، وقام الآباء بإرجاع أبنائهم نظرا للوضعية الكارثية للمؤسسة التي لا تسمح بالدراسة سواء للمعلمين أو المتعلمين.

وبخصوص عدم تدخل السلطات المحلية والمديرية الإقليمية للتعليم، أكد المدير أن إدارة المؤسسة قامت بتنسيق واتصال مع المدير الإقليمي والسلطات المحلية بقيادة تغيرت، وكانت السلطة قد التزمت بتكليف أحد أعوان الإنعاش الوطني قصد تنظيف المؤسسة وإعادتها إلى حالتها الطبيعية اليوم وتعذر ذلك، غير أن السطلة ملتزمة للقيام بذلك مساء يومه الخميس أو صباح يوم غذ الجمعة.

ذ

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك

يجب أن تكون مسجلا دخولك حتى تتمكن من كتابة تعليق.