الرئيسية » تربية وتعليم »

بسبب الرعاة الرحل … التلاميذ والأساتذة يـُقاطعون الدراسة لليوم الثاني على التوالي بإقليم سيدي إفني (+الصور)

فضاء المؤسسة

تِغِيرْتْ نْيُوزْ من جماعة تغيرت

علم موقع تِغِيرْتْ نْيُوزْ الإلكتروني، أن الأساتذة بفرعية أنوإليك التابعة لمجموعة مدارس إد المحفوض بجماعة تغيرت إقليم سيدي إفني، قرروا هم الآخرون مقاطعة الدراسة لليوم الثاني على التوالي، نتيجة ما سبته مئات من رؤوس الأغنام للرعاة الرحل الثلاثاء 08 ماي 2018 بالمؤسسة إثر اقتحامهم فضاء وأقسام الفرعية والمبيت فيها طيلة ليلة الثلاثاء،  وسبب ذلك أضرار مادية بفضاء المؤسسة وأقسامها واضطر معه الأساتذة إلى تأجيل الدراسة مؤقتا في انتظار إصلاحها إضافة إلى نفوق عدد من الماشية داخل المؤسسة وتصدر منها رائحة كريهة.

وأضاف مصدر تِغِيرْتْ نْيُوزْ أن السلطات المحلية بتغيرت والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي إفني لم يتخذوا أي قرار رسمي لاستئنافي الدراسة، ما دفع بالأساتذة والتلاميذ إلى مقاطعة الدراسة كما سلف الذكر إلى أجل غير مسمى، واستنكر أباء وأولياء التلاميذ والتلميذات صمت الجهات المسؤولة عن هذه الوضعية المزرية التي عانت وتـُعاني منها المؤسسة ومعها الأطر التربوية والإدارية والمتعلمين.

جدير بالذكر أن الرعاة الرحل اقتحموا الثلاثاء 08 ماي 2018 بأفواج من رؤوس الأغنام المؤسسة، واستغلوا عدم توفر المؤسسة على الحارس، وعدم تواجد الأطر التربوية بالمؤسسة وأدخلوا مئات من رؤوس الأغنام إلى فضائها نتيجة الأمطار التي تعرفها المنطقة. وحضر عناصر الدرك الملكي لتغيرت بعين المكان لمعاينة واقعة الاقتحام والاستماع إلى الرحل في محضر قضائي لكنهم لم يتمكنوا من تحرير المؤسسة من قبضة الرحل الذين سببوا فيها خسائر مادية نتج عنه مقاطعة التلاميذ والتلميذات عن الدراسة طيلة اليوم.

مصادر من أباء وأولياء التلاميذ والتلميذات في تصريحات متطابقة لموقع تغيرت نيوز، أكدوا في وقت سابق أن الأساتذة هم من قرروا مقاطعة الدراسة نتيجة الأوضاع المزرية التي عانى منها فضاء وأقسام المؤسسة، وقرروا مقاطعة الدراسة إلى أجل لاحق في انتظار إصلاح الأضرار التي لحقها الرعاة الرحل بهذه المؤسسة. خاصة وأن فضاء المؤسسة ومحيطها عرف نفوق بعض رؤوس الأغنام نتيجة الأمطار التي عرفتها المنطقة وبرودة الطقس.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

تعليق واحد

أكتب تعليقك

يجب أن تكون مسجلا دخولك حتى تتمكن من كتابة تعليق.