الرئيسية » سياسة ومجتمع »

جماعة تغيرت … “المحسوبية والزبونية” عنوان عملية تسجيل وتجديد البطاقة الوطنية

تغيرت نيوز

عبر عدد كبير من المواطنين والمواطنات بجماعتي تغيرت وبوطروش إقليم من استيائهم الشديد جراء ما رافق علمية تسجيل وتجديد البطاقة الوطنية بمقر السلطة المحلية بقيادة تغيرت يومه الأربعاء 30 مارس 2022، من الزبونية والمحسوبية أبطالهـا بعض أعوان السلطة وبعض المنتخبين بجماعة تغيرت الذين استغلوا تواجدهم بمقر السلطة المحلية أثناء تواجد موظفي الأمن الوطني.

هذا وقدم “أبطال الزبونية والمحسوبية”  خدمات خارج القانون لأقاربهم وأشخاص آخرين من أجل تجديد وتسجيل البطاقة الوطنية على حساب فئات أخرى، ووزعوا بعض أعوان السلطة الأرقام الترتيبية تحمل توقيع السلطة المحلية منذ مغرب أمس الثلاثاء 29 مارس 2022، فيما استفاد آخرون على حساب عدد كبير من النساء المسنات والنساء الحوامل الذين ينتظرون دورهم أمام مقر السلطة المحلية منذ الساعة السادسة صباحاً إلى غاية حوالي الساعة الرابعة مساء.

وأوضح مجموعة من المواطنين في تصريحات متفرقة لموقع تغيرت نيوز الإلكتروني، أنه رغم تواجد عناصر القوات المساعدة والدرك الملكي بعين المكان، إلى أن الآمر والناهي أثناء هذه العملية هم بعض من المنتخبين وأعوان السلطة المحلية والذين يتوفـر موقع تغيرت نيوز على بعض من الصور والفيديوهات توثق تواجدهم بعين المكان منذ انطلاق العملية إلى نهايتهـا.

جدير بالذكر أن مجموعة من النساء خاصة منهن المسنات، ينتظرن دورهن أمام مقر السلطة المحلية لأزيد من 09 ساعات في جو بارد وقارس جداً، نظراً للتساقطات المطرية التي تعرفها المنطقة، دون مراعاة ظروفهن من طرف القائمين على العملية، ما أجج غضب ذويهن الذين استشعروا بنوع من “الإهانة” واللا مسؤولية أبطالها كما سلف الذكر، الذين يُنْتظر منهم مساعدتهن لقضاء غرضهن دون تمييز.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك