الرئيسية » سياسة ومجتمع » قضايا ومحاكم »

افتتاح السنة القضائية الجديدة بالدائرة القضائية لمحكمة الاستئناف بكلميم

انعقدت، أمس الثلاثاء 01 فبراير 2022 بمحكمة الاستئناف بكلميم، الجلسة الرسمية لافتتاح السنة القضائية 2022 بالدائرة القضائية لهذه المحكمة، إثر الإذن المولوي لملك البلاد محمد السادس، رئيس المجلس الأعلى للسلطة القضائية.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بكلميم، علي مايشيل، أن انعقاد هذه الجلسة الرسمية يشكل فرصة لتسليط الضوء على المجهودات التي بذلها العاملون بالمحاكم التابعة لدائرة نفوذ هذه المحكمة، والوقوف على الإكراهات لتجاوزها، واقتراح التوجهات الكبرى، ورسم ملامح الأولويات في استراتيجية العمل.

واستعرض مايشيل حصيلة النشاط القضائي لمحكمة الاستئناف، المحدثة حديثا، والتي شرعت في عملها خلال غشت 2021، وكذا التدابير المزمع اتخاذها من أجل تجويد أساليب العمل تحقيقا لمزيد من النجاعة.

وأبرز، في هذا السياق، أن عدد القضايا الرائجة أمام هذه المحكمة، منذ إحداثها وحتى متم دجنبر 2021، بلغ ما مجموعه 1499 قضية أغلبها أحيل من محكمة الاستئناف بأكادير للاختصاص، وتم البت بأحكام نهائية في 453 قضية، فيما بلغ عدد القضايا المخلفة 1046 قضية.

كما أشار إلى تسجيل 703 قضايا تم البت بقرارات نهائية في 394 قضية فيما لا زالت 309 قضايا رائجة، أي بنسبة تصفية بلغت 57 في المئة، مضيفا أنه تم خلال الفترة ذاتها، على مستوى الغرفة المدنية وغرفة الأحوال الشخصية، تسجيل ما مجموعه 803 قضايا منها 701 قضية مدنية، و 102 قضية تتعلق بالأحوال الشخصية حيث تم البت بقرارات نهائية في 32 ملفا مدنيا، و27 ملفا صادرا عن غرفة الأحوال الشخصية.

وأكد مايشيل أن محكمة الاستئناف أصدرت، بالرغم من مرور مدة قصيرة على انطلاق عملها، مجموعة من القرارات في الاجتهادات القضائية في المادتين المدنية والزجرية.

وبشأن اعتماد المحاكمة عن بعد لتجاوز الظروف التي فرضتها جائحة (كوفيد-19)، فقد بلغ عدد الجلسات التي عقدت بمحكمة الاستئناف والمحاكم التابعة لها، 1391 جلسة عن بعد، أدرج فيها ما مجموعه 3292 قضية.

من جانبه، سلط الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بكلميم سعيد موفنين، الضوء على أنشطة النيابة العامة بهذه المحكمة منذ تأسيسها في غشت وإلى غاية متم دجنبر الماضي، مشيرا إلى أن عدد الشكايات المسجلة على مستوى هذه المحكمة بلغ 84 شكاية، أنجز منها 75 شكاية، أي بنسبة 90 في المئة، فيما سجل بالنيابة العامة 377 محضرا أنجز منها 345، أي بنسبة 91.51 في المئة.

كما تطرق إلى نشاط النيابات العامة بالمحاكم الابتدائية التابعة لدائرة محكمة الاستئناف، مشيرا الى أن المحكمة الابتدائية بكلميم واكبت ما مجموعه 3289 شكاية تتوزع على شكايات عادية، وشكايات معتقلين، وإهمال الأسرة، وشيك بدون رصيد، وشكايات العنف ضد الأطفال والنساء.

أما على مستوى المحكمة الابتدائية بطانطان، فقد سجلت النيابة العامة، وفق تقرير الوكيل العام، ما مجموعه 1601 شكاية تهم شكايات عادية، وشكايات معتقلين، وإهمال الأسرة، وشيك بدون رصيد، وشكايات العنف ضد الأطفال والنساء.

من جهة أخرى، أشار موفنين إلى أن النيابة العامة ستعمل جاهدة لتساير الركب في إطار الانخراط في بلورة وتحقيق المفهوم الجديد لإصلاح العدالة وجعلها في خدمة المواطن، وكذا العمل من أجل تذليل كافة الصعوبات التي تعترض تصفية الملفات في أقرب الآجال، مؤكدا عزم النيابة العامة على الانخراط الكلي خلال 2022 في جميع أوراش تحديث الإدارة القضائية.

وجرت مراسم افتتاح السنة القضائية بحضور، على الخصوص، والي جهة كلميم – واد نون عامل إقليم كلميم، محمد الناجم أبهاي، وقضاة، ومحامين، ومنتخبين، وشخصيات مدنية وعسكرية.

كلميم (و م ع)

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك