الرئيسية » ثقافة وفن » الشؤون الدينية »

مدرسة “تانكرت” العتيقة بـ”إفران” الأطلس الصغير … أعظم شأنا وعطاء و مجدا

TANKRT

تعتبر مدرسة “تانكرت” من أهم المدارس العتيقة بسوس بصفة عامة و”إفران” الأطلس الصغير بصفة خاصة، حيث تخرج منها كبار العلماء والفقهاء، ويقول أحد المهتمين بالمجال الأدبي بـ”إفران “. بيد أنه وإن تعددت مدارس “إفران” فإنه لم يخر قصب السبق غير اثنتين وهما المدرسة “التنكرتية” (نسبة إلى تنكرت) و المدرسة “الأمسراوية” ( نسبة إلى أمسرا) و الأولى أعظم شأنا وعطاء و مجدا”.

تقع مدرسة “تانكرت” العتيقة على هضبة صخرية مشرفة على وادي “إفران” غربا، ومقبرة “سيدي محمد أبراغ” التابعة لدوار “الحندق” جنوبا، لقد تمت مراعاة مجموعة من المميزات في اختيار مكان بناء مدرسة “تانكرت” العتيقة، فقد بنيت على هضبة صخرية مطلة على وادي “إفران” و المعروف بوادي الأدباء. حيث القرب من المياه والبعد عن وسط السكان كما أنها في موقع مراقب لجنبات وادي “إفران” والواحات المحاذية له.

“توجد غالب مدارس “إفران” سواء المركزية أو التابعة قرب مجاري المياه  والحدائق الغلب مما يثير كوامن الإحساس بجمال الطبيعة الذي يجدونه مكتوبا عندهم”. ويضيف “المختار السوسي” في كتاب أخر قائلا “تذكرت سنوات 1333هـ إلى 1336هـ حيث كنا في المدرسة فنسمع خرير المياه من كل جانب خصوصا في الليالي الهادئة. وفي النهار لا ترى العين إلا خضرة مزدهرة”.

وتذهب أغلب الروايات إلى أن أول مؤسس لهذه المدرسة هو “محمد أبراغ”، حيث يعود تاريخ بنائها إلى القرن التاسع الهجري (850هـ)علي يد الشيخ “محمد أبراغ”. فيما أن هناك روايات أخرى تشك  في كون هذه المدرسة قد تأسست قبله حيث يقول مؤرخ سوس “محمد المختار السوسي”، ربما كانت مؤسسة قبل الأستاذ “محمد أبراغ” الحي سنة 856هـ يدرس فيها لكننا لا نعرف إذ ذاك”.

مبارك الكبوس: “تِـغِيـرْتْ نْـيُوزْ” – إفران – الأطلس الصغير

مشاركة الخبر مع أصدقائك

تعليق واحد

  1. عبد الله سباعي: 2019/05/26 1

    سلام عليكم اود الالتحاق بمدرستكم الموقرة

أكتب تعليقك