الرئيسية » صحة وبيئة »

دراسة الشروط الكفيلة والسبل الممكنة لاشتغال المدرسة الجماعاتية بأنفك الموسم المقبل

انعقد، صبيحة الجمعة الماضي 25 يونيو 2020 بمقر الجماعة الترابية أنفك بسيدي إفني، اجتماع تنسيقي خصص لدراسة الشروط الكفيلة والسبل الممكنة لاشتغال المدرسة الجماعاتية أنفك برسم الدخول المدرسي المقبل (2020/2021). ويهدف اللقاء، الذي نظمته الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون، إلى تفعيل الخطة الجهوية التواصلية لإنجاح مشروع توسيع شبكة المدارس الجماعاتية.

وتمحور اللقاء، الذي أطره رئيس مصلحة التخطيط والخريطة المدرسية بالأكاديمية بصفته المنسق الجهوي للمشروع، حول الشروط والسيناريوهات الممكنة لتشغيل المدرسة الجماعاتية أنفك برسم الدخول المدرسي المقبل، وكذا سبل توفير النقل المدرسي بالمدرسة الجماعاتية، كما يأتي اللقاء، الذي حضره بالخصوص قائد قيادة إبضر ورئيس المجلس الجماعي لجماعة أنفك، تفعيلا لتعليمات مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون الرامية إلى إنجاح المشاريع الملكية لاسيما المشاريع المندرجة في إطار اتفاقية الشراكة الموقعة أمام أنظار الملك محمد السادس بمدينة الداخلة، بين الوزارة الوصية ومجلس الجهة لتفعيل عقد برنامج التنمية المندمجة لجهة كلميم وادنون 2016-2021.

ويذكر أن مشروع توسيع شبكة المدارس الجماعاتية يندرج ضمن المشاريع الملكية الملتزم بها أمام أنظار الملك بتاريخ 18 شتنبر 2018. حيث حضر أيضا أشغال اللقاء التواصلي كل من رئيس مصلحة الشؤون التربوية بمديرية سيدي إفني، وأطر من قسم التخطيط والخريطة المدرسية بالأكاديمية، ورؤساء بعض جمعيات المجتمع المدني ذات الصلة بالشأن التربوي والنقل المدرسي بالجماعة نفسها، وبعض أطر المديرية الإقليمية لسيدي إفني المكلفة بالتخطيط والخريطة المدرسية، فضلا عن بعض مدراء المؤسسات التعليمية الابتدائية، والثانوية بسلكيه.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك