الرئيسية » سياسة ومجتمع »

“بيمو” في المساعدات الغذائية يثير سخرية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي

تغيرت نيوز

قفة عمالة إقليم سيدي إفني

عبر مجموعة من سكان جماعة إبضر  بإقليم سيدي إفني في اتصال مع موقع تغيرت نيوز الإلكتروني عن استيائهم من توزيع بعض المساعدات الانسانية على ساكنة الجماعة في إطار التخفيف من جائحة كورونا يومه الاثنين 18 ماي 2020، مؤكدين أن بعض الأسر استفادت في المساعدات التي خصصتها عمالة إقليم سيدي إفني، وهي ضئيلة جداً مقارنة مع المساعدات الأخرى التي خصصها مجلس جهة كلميم واد نون، والتي استفادت منها بعض الأسر  من نفس الجماعة.

هذا وتتضمنت مساعدات عمالة الإقليم كيس من الدقيق مجهول المصدر وفق تعبيرهم، و04 كلغ من السكر ولتر واحد من زيت المائدة و03 علب من السردين، وما أثر غضب واستياء بعض المستفيدين، توزيع 10 حلويات (بيمو) على الأسر، وهو ما حَوَّل تلك المساعدات الإنسانية من دعم إنساني إلى مادة للسخرية في مواقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك.

إشراف قائد قيادة إبضر والدرك الملكي على عملية التوزيع

 

جدير بالذكر أن السلطة المحلية أشرفت على توزيع 790 قفة في المساعدات الغذائية على 790 أسرة بجماعة إبضر، موزعة بين 440 قفة لمجلس جهة كلميم واد نون و350 قفة لعمالة إقليم سيدي إفني، فيما استفادت 775 أسرة بجماعة أنفك من 775 قفة، 520 منها خصصها مجلس جهة كلميم واد نون و255 قفة لعمالة إقليم سيدي إفني.

من جهة أخرى أشرفت السلطة المحلية بقيادة تغيرت على توزيع مساعدات غذائية خصصها مجلس جهة كلميم واد نون على عدد من الأسر على صعيد الجماعة، إلا أن منح قفة واحدة لأسرتين ببعض المناطق بالجماعة لإرضاء الجميع، أثر غضب بعض الأسر، ويـُطالبون الجهات المعنية بإنصافهم كباقي ساكنة الجماعة المحتاجين.

وفي نفس السياق، أشرف بعض المنتخبين بالجماعة الترابية تغيرت على توزيع بعض المساعدات التي خصصتها جمعية وطنية تابعة لحزب سياسي على بعض الموالين لنفس الحزب ليلاً على صعيد جماعة تغيرت، في خرق سافر للحجر الصحي وحالة الطوارئ الصحية.

قفة مجلس جهة كلميم واد نون

قفةجهة كلميم واد نون التي تم تقسيمها بين عائلتين

 

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك