الرئيسية » الرياضة والتربية البدنية »

إحداث مشروع مركز رياضي لكرة السلة بمؤسسة إعدادية بكلميم‎ ‎

تم بمناسبة المسيرة الخضراء وبحضور مباركة بوعيدة رئيسة مؤسسة علي بوعيدة للأعمال الاجتماعية بتوقيع إتفاقية شراكة بين جمعية tibu maroc لكرة السلة في شخص رئيسها محمد أمين زربات والمديرية الإقليمية للتعليم ممثلة في المدير الإقليمية الطيب شبوط من أجل إرساء مركز للتربية عن طريق كرة السلة وللنهوض بها وتقوية المهارات الجسمانية والفكرية والبداية بمركز تيبو لقصابي لكرة السلة بالثانوية الإعدادية بلقصابي.

الاتفاقية تشمل توفير تجهيزات وبذل رياضية وتأمين جميع التلاميذ والتلميذات المؤطرين وسيتم تنظيم رحلات لفائدتهم بالإضافة إلى دعم تتبع تمدرس لهذه الفئة المستهدفة والتي سيستفيد منها 40 تلميذ وتلميذة من جماعة لقصابي وباقي الجماعات المجاور لها ويعتبر هذا المشروع الصاعد النموذج الأول بالجهات الثلاثة والذي سيمتد هذا المشروع مدة ثلاثة سنوات. مما سيجعل هذا المشروع من الجهة النموذج التنموي يقتضى به على صعيد الأقاليم الجنوبية.

وفي تصريح للمندوب الإقليمي في كلمته التي وجهها إلى رئيسة مؤسسة علي بوعيدة على الدعم الذي تقدمه خدمة للمدرسة العمومية وعن مساهمتها في المشروع الذي بصدد تدشينه كما شكر جمعية tibu maroc لكرة السلة لتعزيز وتطوير كرة السلة بالمغرب، وتمنى أن يشمل هذا المشروع تراب إقليم كلميم. ونوه بأهمية الشراكة كصيغة متطورة للتعاون وتهدف بالأساس إلى تنمية الوعي لدى مختلف المتدخلين في العملية التعليمية بالمساهمة في تدبير الشأن العام وإشراكهم الفعلي في ذلك .

وقال رئيس جمعية tubi maroc لكرة السلة والتنمية المهارات الحركية والفكرية الاجتماعية بجهة كلميم وادنون، أن هذا المشروع تنفيذاً لتوجهات الملكية الرامية إلى الارتقاء بالثقافة الرياضية وتشجيع النشء على ممارستها، وأشار أن اختيار هذا اليوم سادس من نونبر حيث يخلد الشعب المغربي ذكرى المسيرة الخضراء التي مثلت منعرج حاسما في تاريخ المغرب الحديث. مضيفاً أن إحداث هذا المشروع الواعد مع شركاء الجمعية من وزارة التربية الوطنية وتكوين الأطر والتعليم العالي بدعم فعلي من الأكاديمية الجهوية لجهة كلميم وادنون والمديرية الإقليمية لكلميم ومؤسسة علي بوعيدة. تسعى الجمعية من خلاله إلى المساهمة الفعلية في عملية الإصلاح بغية النهوض بالمدرسة المغربية والرؤية الاستراتيجية الممتدة إلى غاية سنة 2030. مشيراً إلى أن tubi maroc تهدف إلى فتح المجال لشباب وأطفال اليوم ورجال ونساء الغد للاستفادة من أنشطة رياضية كتكوين عام ورياضة كرة السلة كتكون خاص بأسلوب تربوية وبطرق بدغوجية حديثة تسعى من وراءها بلورة قدرات التلاميذ وتلميذات الجسمية الحركية والنفسية الاجتماعية بواسطة تمارين وأنشطة خاصة.

وصرحت مباركة بوعيدة بصفتها رئيسة مؤسسة علي بوعيدة أن هذه إتفاقية شراكة تهدف إلى خلق مشروع رياضي من أجل أبناء جهة كلميم واستبشرت لهذا المشروع الذي يستهدف تلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية وأن مؤسسة علي بوعيدة اختارت منذ بدايتها أن تركز على التعليم وعلى مواكبة الشباب والطلبة في دراستهم ، وهذا الاختيار واضح ولا يمكن لأي بلد أن يتطور بدون الاستثمار في العنصر البشرية. خاصة وأن الملك محمد السادس في العديد من الخطابات تحدث عن معضلة الموارد البشرية في المغرب عن أيضا معضلة التعليم. وأضافت المتحدثة أن “أخترنا أن نوقع شراكة مع وزارة التربية الوطنية وتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي و مع Tibu maroc من أجل السير في هذا الطريق من أجل الاستثمار في الموارد البشرية في العنصر البشري”. ونوهت رئيسة المؤسسة بمشاركة الفتيات في هذا المشروع، وأن هذا المشروع سيكون ناجحا جدا وتريد أن يكون له اثأر جد إيجابية على الشباب والشابات وتريد فيهم أمل في الغد كما تريد أن يكون طريق بناء المغرب الغد.

نون بوست / علي الكوري

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك