الرئيسية » سياسة ومجتمع » حوادث وأمن »

اعتداء بساطور يرسل شابا إلى الإنعاش بين الحياة والموت

تعرض شاب لاعتداء، مساء يوم أمس الجمعة 01 نونبر 2019، لاعتداء شنيع قرب السور الأثري لتيزنيت. ووفقا لمعطيات أولية فإن الشاب، الوافد على المدينة ونزيل بإحدى فنادقها، تلقى ضربات على مستوى البطن والعنق من طرف شاب (أو شابين)  كان على متن دراجة نارية.

وأفادت ذات المعطيات أن الشاب، وبعدما تعرض للاعتداء، حاول الهرب من المعتدي قبل أن يسقط قبالة باب العوينة حيث جرى نقله على عجل نحو المستشفى فيما لاذ سائق الدراجة بالفرار.

وقالت معطيات توفّرت لموقع تيزنيت 37 أن عناصر أمنية بتيزنيت تمكنت، في ظرف وجيز، من إيقاف مشتبه به في حادث الاعتداء على شاب، يتحدر من طنجة، قرب السور الأثري للمدينة، مساء اليوم الجمعة.

ووفقا للمصدر نفسه  فإن الموقوف، المتحدر من تيزنيت والبالغ من العمر نحو 27 سنة، من ذوي السوابق القضائية وحديث الخروج من السجن.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك