الرئيسية » سياسة ومجتمع » قضايا ومحاكم »

التحرش يقود إمام مسجد ضواحي تزنيت إلى الاعتقال ‏

أمرت النيابة العامة باستئنافية أكادير، اليوم الجمعة 11 أكتوبر 2019، بالإبقاء على شخص في بداية عقده السادس تحت تدابير الحراسة النظرية بسرية تزنيت، على خلفية متابعته بتهمة التحرش الجنسي بطِفليْن. وتعود تفاصيل الواقعة إلى شكاية تقدم بها أحد المواطنين لدى الوكيل العام باستئنافية أكادير، تفيد بتعرض ابنته ذات الــ10 سنوات، بمعية طفل في الــ 11 من عمره، للتحرش الجنسي من طرف إمام مسجد دوار إد المودن، الواقع بجماعة سيدي بوعبدلي، إقليم تزنيت.

وزادت المعطيات نفسها أن استنطاقا معمقا أُخضع له المعني بالأمر من طرف الضابطة القضائية التابعة للمركز الترابي تزنيت اعترف خلاله بجميع التهم المنسوبة إليه. وجرى الاحتفاظ بالمشتبه فيه رهن الاعتقال الاحتياطي، في انتظار تقديمه أمام الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بأكادير، قبل عرضه على القضاء بغرفة الجنايات بالمحكمة ذاتها.

مصطفى البكار / هسبريس

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك