الرئيسية » سياسة ومجتمع »

رئيس جماعة ترابية بسيدي إفني يوضح أسباب إقالة نائبته الرابعة

تغيرت نيوز

نفى أحمد معيوف، رئيس الجماعة الترابية سيدي عبد أوبلعيد إقليم سيدي إفني، ما صرحت به النائبة الرابعة للرئيس عقب إقالتها خلال أشغال دورة أكتوبر العادية المنعقدة أمس الاثنين 07 أكتوبر 2019، كون أسباب إقالتها مشاكل شخصية بين الرئيس وزوجها، كما نفى أيضاً أن تكون أسباب الإقالة نتيجة تبعات  لصراعات سياسية بين الرئيس وزوجها وفق ما تدعيه.

وأوضح “معيوف” في اتصال مع جريدة تغيرت نيوز الإلكترونية أن أسباب إقالتها لا علاقة له بما تداوله الرأي العام، وإنما كون النائبة مكلفة منذ بداية الولاية الحالية بقسم الحالة المدنية وفق تفويض من طرف رئيس المجلس منذ سنة 2015، إلا أن الأخيرة لم يسبق لها أن قامت ولو بزيارة واحدة إلى مكتب الحالة المدنية، كما أنه لم يسبق لها أن وقعت أي وثيقة تخص الحالة المدنية، رغم أنها تتقاضى 1400 درهم وفق ما ينص عليه القانون.

الرئيس، أكد أنه سبق أن راسلت نائبته الرابعة عبر إنذار رسمي قصد القيام بمهامها، إلا أنها رفضت الاستجابة لذلك بداعي أنها أمية لا تثقن القراءة ولا الكتابة، ولا يمكن لها القيام بأية مهمة، متسائلاً، كيف لعضو يتواصل مع المنابر الإعلامية ويوقع شكايات ضد الرئيس إلى جميع الجهات أن يدعي أنه أمي، خاصة وأنها استقدمت مفوض قضائي لمعاينة الجلسة.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك