الرئيسية » تربية وتعليم »

فتيات من دولة إسبانيا يُـــرممن مدرسة ابتدائية بمديرية سيدي إفني

أثارت مشاركة مجموعة من الفتيات الإسبانية في ترميم وتبليط مؤسسة تعليمية ابتدائية بجماعة تيغيرت إقليم سيدي إفني إعجاب عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، ونوهوا بهذه المبادرة الإنسانية. خاصةً وأن الشابات اللواتي يحملن جنسية إسبانية قدموا إلى جماعة تغيرت، في إطار شراكة مبرمة بين جمعية إسبانية والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي إفني، قصد تأهيل فضاءات مؤسسة تعليمية، من خلال تبليط ملعب رياضي وتسييج النوافذ وصباغة القاعات الدراسية.

واجتاحت صور هؤلاء الشابات الحسناوات مختلف مواقع التواصل الإجتماعي، وتفاعل معها عدد من المغاربة الذين أبدوا إعجابهم الشديد بانخراط الفتيات الأجنبيات في تأهيل المناطق النائية بجهة سوس ماسة وكلميم واد نون. وتأتي مبادرة الإسبانيات بعد عمل مماثل قامت به شابات من بلجيكا إثر إقدامهن على تبليط مقطع طرقي بنواحي تارودانت ومشاركة الساكنة المحلية بعض الأعمال الشاقة في إطار الأعمال التطوعية  التي تندرج ضمن الاتفاقيات المبرمة بين جمعيات محلية وأجنبية.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك