الرئيسية » سياسة ومجتمع »

لماذا لم يسائل البرلمانيون وزير الداخلية بخصوص بلوكاج جهة كلميم واد نون؟

قال متتبعون للشأن الجهوي بكلميم وادنون إن سكوت البرلمانيين بالجهة عن البلوكاج الذي يعيشه المجلس الجهوي غير مفهوم وليس له أي تبرير، وأضافوا متسائلين: “لماذا لم يسائل برلمانيو جهة كلميم وزير الداخلية كتابياً أو شفوياً حول ما تعيشه جهتهم من فراغ خطير لأزيد من خمسة عشر يوماً؟ ومدى صحة اتهام الداخلية و أجهزتها بأنها طرف في الصراع القائم؟، ثم هل ما وقع تستحقه ساكنة جهة كلميم وادنون؟ ولماذا لم يتم اللجوء إلى صناديق الاقتراع والاحتكام للساكنة لتقول كلمتها؟.

وفي السياق ذاته كذب رئيس المجلس الجهوي عبدالرحيم بوعيدة الأخبار التي عممتها مصادر تجمعية من كونه قد قدم استقالته، فاسحاً المجال لابنة عمه لتترأس الجهة، وحذر بوعيدة في هذا الصدد من تداول أية استقالة معتبرا أنه لايزال الرئيس الشرعي للجهة.

عن مشاهد أنفو من كلميم

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك