الرئيسية » سياسة ومجتمع »

الــPJD يتحدّى الداخلية ويصرُّ على بنبعيدة رئيسا لمجلس جهة كلميم

أعلن مستشارو حزب العدالة والتنمية بمجلس جهة كلميم وادنون دعمهم المطلق لرئيس المجلس الموقوف عبد الرحيم بنبعيدة، قبيل أيام من موعد قرار وزارة الداخلية حول المجلس وإمكانية تمديد إيقافه لستة أشهر إضافية. واستبق كل من الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية، عبد الله النجامي، ومحمد اوبركة النائب الأول لرئيس المجلس قرار وزارة الداخلية المقرر يوم الإثنين المقبل الموافق لـ20 ماي 2019 بتأكيد اصطفافهم إلى جانب الرئيس مع وقف التنفيذ عبد الرحيم بنبعيدة.

وقال عبد الله النجامي في تدوينة مرفقة بصورة تجمع مستشاري الحزب بالجهة على صفحته الشخصية بـ”فيسبوك”: “فريق مستشاري العدالة والتنمية بمجلس جهة كلميم وادنون: وفاء، ثبات وصمود. ارتكزت مواقف فريق مستشاري العدالة والتنمية بمجلس جهة كلميم وادنون مدعوم بالهيئات الجهوية والإقليمية للحزب على ما يلي: الوفاء للحلفاء والتمسك بشرعية رئيس المجلس، ورفض كل الضغوط ومحاولات الابتزاز التي تمارسها بعض الجهات على طرف واحد لفرض خيارات مبيتة، والقطع مع الفساد، ومطالبة الجهات المسؤولة بمعالجة ملف مجلس الجهة في احترام للمنهجية الديمقراطية والمقتضيات الدستورية والقانونية”.

وعلق النائب الأول محمد أوبركا على ذات الموضوع على صفحته الشخصية بمنصة التواصل الإجتماعي فيسبوك بالقول: “تحية لكل المناضلين والمناضلات بجهة كلميم وادنون أيا كانت انتماءاتهم ومواقعهم، وتحية لمن يقف شامخا في وجه الظلم والفساد ليكن في علم القريب والبعيد أنه مهما كانت التهديدات ومهما كان الثمن الذي قد ندفعه، فإننا لا زلنا وسنظل ثابتين على مبادئنا أوفياء لحلفائنا وأن الفساد الذي يراد تقويته من جديد لن يمر عبر بوابتنا، اسعد الله أوقاتكم”.

وتعقب التدوينات المتعاقبة لمستشاري العدالة والتنمية الاجتماع العاصف بين مكونات المكتب المسير للجهة في أكادير يوم السبت الماضي، والذي لم يفضي لأي جديد حول المجلس الجهوي، مع تأكيد التمسك بالتجمعي عبد الرحيم بنبعيدة رئيساً وفسح المجال أمام ابنة عمومته امباركة بنبعيدة لقيادة التنسيق مع فريق المعارضة للتوصل لحل مصحوب بضمانات تطبيقه على أرض الواقع يعيد للمجلس مهمة تدبير شؤون الجهة بعيدا عن قرار توقيف لستة أشهر من لدن وزارة الداخلية.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

تعليق واحد

  1. مجاطي: 2019/05/15 1

    الحقيقة الضائعة..

    ليس حبا في بنبعيدة ولكن للحفاظ على الامتيازات والتعويضات كنواب للرئيس ووووو …فالغاية تبرر الوسيلة .

أكتب تعليقك