الرئيسية » سياسة ومجتمع »

البرلماني أبدرار يسائل العثماني بسبب شركات أجنبية تستعد لمغادرة المغرب

تقدم البرلماني محمد أبدرار،  عن الدائرة المحلية إقليم سيدي إفني، بسؤال كتابي لرئيس الحكومة حول ما تم تداوله بقوة، في الآونة الأخيرة، بخصوص استعداد شركات عالمية لإيقاف استثماراتها بالمغرب ومغادرته لأسباب مختلفة.

وأوضح أبدرار، الذي أنتخب مؤخرا رئيسا لفريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أن من شأن هذا القرار أن ينعكس على الاقتصاد الوطني، مبرزا أن كون المغرب يحتل مرتبة مشرفة في استقطاب رؤوس الأموال الأجنبية لفعل تحسين مناخ الأعمال فإن مواكبة هذه الشركات لتدليل عقبات تعترض عملها وايجاد الحلول المناسبة لمشاكلها يعتبر أهمية كبرى ويستدعي تظافر جهود مختلف المتدخلين.

وفي ذات السياق، يُعيد سؤال أبدرار، إلى الواجهة النقاش العمومي الرامي إلى مدى توفر  الإرادة السياسية لدى الحكومة اعتبارا لكون هذه الإرادة عامل حاسم في تحرير الاقتصاد وتأهيله كي يستفيد من الانفتاح التكنولوجي؛ وتوفير ضمانات مؤسساتية للتنافسية وشفافية الأسواق حتى تتمكن الشركات الاستثمارية ذات الرأسمال الأجنبي، على غرار الشركات الوطنية، من أن تجد موطئ قدم لها في ظل بنيات ريعية متجذرة وذات مصالح متقاطعة.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك