الرئيسية » تربية وتعليم »

من بينهم 157 أستاذ وأستاذة بإمجاض … الأساتذة يـُمددون إضرابهم عن العمل لأسبوع ثالث

تغيرت نيوز

علم موقع تغيرت نيوز الإلكتروني، أن الأساتذة والأستاذات المنضوين تحت  لواء التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد، قرروا تمديد إضرابهم عن العمل لأسبوع ثالث عن التوالي، وقد انخرط في هذا الإضراب 383 أستاذ وأستاذة على صعيد المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بسيدي إفني، 157 منهم بجماعات إمجاض الخمس، جماعة أنفك بـ49 أستاذ وأستاذة، وجماعة تغيرت بـ32 أستاذ وأستاذة، وجماعة سبت النابور بـ28 أستاذ وأستاذة، وجماعة بوطروش بـ26 أستاذ وأستاذة، وجماعة إبضر بـ22 أستاذ وأستاذة.

جدير بالذكر، أن عدد من جمعيات أباء وأمهات وأولياء التلاميذ والتلميذات بمنطقة إمجاض إقليم سيدي إفني، حملت مسؤولية تخريب المدرسة المغربية العمومية للوزارة الوصية عن القطاع ومن خلالها الحكومة، وحملت الجمعيات الموقعة على البيان توصلت تغيرت نيوز بنسخة منه مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع إلى الوزارة ومن خلالها الحكومة، وذلك على إثر تواصل الاحتجاجات والإضرابات المتكررة للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

وطالبت الجمعيات، كل من المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بسيدي إفني والأكاديمية الجهوية للتكوين بكلميم واد نون، برفع معاناة أمهات وأباء وأولياء المتعلمين للجهات المسؤولة قصد إيجاد حل منصف لجميع الأطراف، وأعلن البيان تضامن الجمعيات اللا مشروط مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، ومع حقهم في الاستقرار المهني والنفسي والمادي، ورفضت سياسة الوزارة في خلق التمييز والفئوية داخل الجسد التعليمي بين “مرسم” و”عرضي” و”سد الخصاص” و”متعاقد ….”

بيان الجمعيات، يؤكد على ضرورة صيانة حق الأبناء في التمدرس والتحصيل وضمان استفادتهم من زمن التعلم، نتيجة تواصل الاحتجاجات والإضرابات المتكررة للأساتذة وما ترتب عن ذلك من هدر للزمن المدرس للمتعلمين خصوصاً بالعالم القروي الذي تدرس به أغلبية هذه الفئة من الأساتذة، ما ولد لدى أمهات وأباء وأولياء المتعلمين قلقاً وحيرة حول مآل السنة الدراسية مصير فلذات أكبادهم.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك