الرئيسية » سياسة ومجتمع »

الجمعية الإقليمية للمعطلين تحتج أمام مقر باشوية سيدي إفني

تغيرت نيوز

جسدت الجمعية الإقليمية للمعطلين سيدي إفني صباح اليوم الثلاثاء 12 مارس 2019، شكلا احتجاجيا أمام مقر باشوية سيدي إفني، مؤازرين من طرف رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع سيدي إفني. وعرف هذا الشكل النضالي ترديد مجموعة من الشعارات المنددة بسياسة الآذان الصماء و الهروب إلى الأمام التي ينهجها المسؤولين على الشأن المحلي وعلى رأسهم عامل الإقليم، وفق ما جاء في تقرير من لجنة الإعلام والتواصل.

هذا الشكل الاحتجاجي تخللته مداخلتين عبر من خلالهما المتدخلين عن حرمان مناضلي ومناضلات الجمعية من حقهم في التوظيف، مطالبين بالإفراج عن مناصب الجماعات الترابية التي تم التستر عنها، كما أكدوا على استعداد الجمعية الإقليمية على المضي قدما في درب النضال وتوعدوا بالتصعيد النضالي كخيار واحد إلى حين تحقيق كافة المطالب العادلة والمشروعة للجمعية وعلى رأسها “التوظيف” والتي يضمنها الدستور والقانون والمواثيق الدولية يضيف القرير.

ويأتي هذا الاحتجاج وفق ذات المصدر، في ظل تجاهل السلطات الإقليمية لملف المعطلين ونهج سياسة التسويف والتماطل، وردا عن الإقصاء  التهميش الذي يطال أبناء الإقليم من حقهم في التوظيف والعيش الكريم.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك