الرئيسية » سياسة ومجتمع »

إضراب التجار والمهنيين يؤزم الوضعية الاقتصادية بمركز قروي بسيدي إفني

تغيرت نيوز

أزم الإضراب العام الذي شارك فيه تجار ومهني مركز جماعة تغيرت إقليم سيدي إفني يومه الاثنين 14 يناير 2019 الوضع بالمنطقة، حيث شارك عشرات التجار في الإضراب تزامناً مع انطلاق الامتحان الجهوي الموحد للمستوى الثالث إعدادي، وذلك احتجاجاً على الحكومة ضد نظام الفوترة الذي أقره قانون المالية 2019، الذي صادق عليه البرلمان المغربي.

يأتي هذا الإضراب، بعد الإضراب العام الذي يخوضه التجار والمهنيين في ربوع المملكة، وآخرها بمدينة تيزنيت الذي بلغت نسبة المشاركة 100 في المائة، تنديداً بما اعتبروه “تدابير ضريبية خاصة بنظام الفوترة، بسببها تعرضت سلعهم التي لا تتوفر على فاتورة رقمية للحجز بعد تشديد المراقبة عليها من طرف إدارة الجمارك”.

جدير بالذكر أن المديرية العامة للضرائب التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، خرجت بتوضيح تؤكد فيه أن هذا النظام لا يعني التجار ومقدمي الخدمات الذين يخضعون للنظام الجزافي، مضيفةً  في بيانها التوضيحي أن “القراءات والتفسيرات المتعلقة بالمقتضيات الجديدة التي جاء بها قانون المالية لسنة 2018 تعكس فهماً خاطئاً لمضمونها”.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك