الرئيسية » تربية وتعليم »

اتهامات لمؤسسة خصوصية بحرمان أساتذة من التوظيف بموجب عقود بكلميم

استنكر نشطاء في الشبكات الاجتماعية بكلميم ما وصفوه بحرمان مؤسسة تعليمية خصوصية بكلميم لأساتذة -يشتغلون لديها- من حقهم في التوظيف بموجب عقود في الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين كلميم واد نون بعد نجاحهم في المباراة. وتناقل فايسبوكيون عريضة تضامنية مع هؤلاء الأساتذة مطالبين الهيئات السياسية والحقوقية بالتضامن معهم وإنصافهم. في المقابل قامت مؤسسات تعليمية خصوصية بنشر تهاني لأساتذة كانوا يشغلون لديها بعد نجاحهم في امتحانات التعاقد الأخيرة.

وحاولت “نون بوست” الاتصال بمدير المؤسسة التعليمية الخصوصية المعنية بكلميم لتو ضيح رأيه في هذه الاتهامات الا ان هاتفه يرن بدون رد. ونشر الناشط الفايسبوكي سعيد بوجرفن على حسايه على الفايس بوك منشورا  موجها إلى مدير المؤسسة المعنية قائلا: “إلى مدير مؤسسة خصوصية كيف لك أن تنام الليلة وقد حرقت قلب امرأة مسكينة كانت تمني النفس برؤية ابنها فرحا بالنجاح في مباراة التعاقد”.

ووصف معلقون آخرون سلوك هذه المؤسسة بالاستعباد على طريقة الثكنات العسكرية، بالمقابل رد معلق يدعى بو محمد شاكر الباعمراني  قائلا: “إذا كان من حق هؤلاء الناجحين في مباراة التعاقد الالتحاق بمراكز التكوين وضمان فرصتهم في التوظيف فمن حق المؤسسات الخصوصية أيضا ضمان حقها في السير التربوي العادي لعملها.. إن هذه الأطر سوف تترك مكانها شاغرا في وقت يصعب فيه أن تجد المؤسسات المعنية من يملأ ذلك الفراغ.. إن المسألة في الأصل ترجع إلى التعاقد الذي يربط الطرفين والعقد شريعة المتعاقدين كما يقول أهل القانون. وإذا تم التفاوض حول حل يرضي الطرفين فذلك أولى وأحسن وإلا فمن حق كل طرف أن يدافع عن مصالحه بحسب ما يسمح به القانون ومقره والله أعلم … مجرد رأي”.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك