الرئيسية » سياسة ومجتمع »

برد الليل وأبدرار .. السباق سينطلق من جديد نحو عضوية المكتب السياسي لحزب “التراكتور”

كما هو معلوم تمكن قبل أشهر، المهندس أحمد سالك برد الليل، الأمين الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة كلميم واد نون، والمنتمي لفريق المعارضة بمجلس جهة كلميم واد نون (تمكن) من الفوز بعضويته داخل المكتب السياسي، أمام منافسه البرلماني محمد أبدرار، وعضو مجلس ذات الجهة، والذي يعد من قيادات “البام”.

هذه الانتخابات أفرزت فوز برد الليل، في وقت حاول فيه أبدرار تقبل النتيجة بدبلوماسية حزبية إلا أن الجميع يعي بأن المعني تفاجأ بالنتيجة خصوصا وأن العديد من المعطيات كشفت عن وجود تحالفات “مثيرة”  أطاحت به.

وعلى ما يبدو فإن حزب الأصالة والمعاصرة، يسير في اتجاه الإعداد لمؤتمر استثنائي بعد تعيين “أخشيشن” أمينا عاما مؤقتا لتدبير شؤون هذه المرحلة وهو ما يعني انتخابات أخرى لتشكيل مكتب سياسي جديد سيدشن “تنافسا” آخر سيكون قويا بين برد الليل وأبدرار، الأول بحثاً عن المحافظة على مقعده والثاني طامحا في نيل عضوية  المكتب السياسي، والذي يرى بأنه الأحق بها.

عن نون توداي

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك