الرئيسية » سياسة ومجتمع »

“الممرض الموقوف” في شكل امرأة اشتغل سابقاً بالمستشفى العسكري بكلميم

تغيرت نيوز

كشفت تقارير إعلامية أن أن الممرض الذي تم توقيف ليلة الاحتفال بدخول السنة الميلادية الجديدة 2019، بمراكش وهو متنكر في شكل امرأة بعد ارتكابه حادثة سير بشارع الحسن الثاني، سبق اشتغل ممرضاً بالمستشفى العسكري لمدينة كلميم قبل أن يتم تنقيله للاشتغال بالمستشفى العسكري ابن سينا بمراكش سنة 2011، كما أنه اشتغل ضمن ضباط الصف بتجريدة القوات المسلحة الملكية.

وكشفت ذات المصادر، على أن الموقوف المزداد بمدينة خريبكة، عمل بالمستشفى العسكري ابن سينا ثلاث سنوات، قبل أن يتم اكتشاف شذوذه الجنسي، حينها قررت القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية طرده من صفوفها سنة 2014، حسب القوانين العسكرية الجاري بها العمل والرافضة لمثل هذه التصرفات ضمن عناصرها. ليتم بعد ذلك اللجوء إلى الاشتغال في مهنته السابقة ممرضا بمصحة خاصة بمدينة مراكش حيث مقر إقامته التي غيرها فيما بعد ببطاقة التعريف الوطنية.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

تعليق واحد

  1. ممرض: 2019/01/02 1

    نعيدها ونكررها للمرة الألف.ليس ممرضا بل كان يعمل فقط في الاستقبال.مهنة التمريض برجالها ونساءها بريئة من هذا النوع.وشكرا

أكتب تعليقك