الرئيسية » سياسة ومجتمع » حوادث وأمن »

تيزنيت .. الرعاة الرحل يفتتحون موسم اعتداءاتهم بمطاردة “نشطاء أمازيغ” بالعصي والحجارة

حالة من الرعب عاشها ثلاثة نشطاء أمازيغ ضواحي تيزنيت قبل لحظات من مساء اليوم الأحد 02 دجنبر 2018، عقب هجوم تعرضوا إليه وهم في طريقهم لشاطئ أكلو، من قبل رعاة رحل كانوا بمحاذاة دوار أمراغ ، استعملوا فيه مختلف أنواع الحجارة.

وبحسب تدوينة للناشط النقابي و الحقوقي “أحمد الفاضل”، و هو أحد ضحايا هذا الهجوم و الذي كان وقتئد برفقة الناشطين “بن زدي حسن” و”رشيد متوكيل”، فهذا الاعتداء وقع وهم في طريقهم إلى شاطئ أكلو، حيث أثار انتباههم قطيع كبير من الغنم يُرعى وسط دوار “أمراغ”، فتوقفوا  لفسح الطريق لعبور بعض الحمير، لكن  تفاجأوا بثلاثة رعاة يصرخون عليهم متوجهين نحوهم وعصا كبيرة في يد أحدهم، قبل أن ينهالوا على السيارة التي كانوا على متنها  بوابل من الحجارة، ولولا يقظة السائق لتعرض الضحايا لحادثة سير .

ومباشرة بعد هذا الحادث وفق ما أوردته تيزبريس، اتجه الضحايا إلى مركز الدرك الملكي بأكلو فوضعوا  شكاية في الموضوع، وتم الاستماع إليهم في محضر رسمي، وتم ربط الاتصال بالنيابة العامة بالمحكمة الابتدائية لتيزنيت، قبل أن تنتقل عناصر الضابطة القضائية بمعية الضحايا إلى مكان الحادث، لكن وصولهم تزامن مع مغادرة الرعاة المعتدين للمكان.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك