الرئيسية » سياسة ومجتمع »

جمعية حقوقية تـُطالب سلطات سيدي إفني باحترام الدستور وتندد بمساندتها لمافيا العقار

تغيرت نيوز

أعلنت الجمعية المغربية لحقوق الانسان بسيدي إفني تضامنها المطلق واللا مشروع مع عائلة “زغراد”، وطلبت سلطات سيدي إفني بضرورة احترام الفصل 31 من الدستور، والمادة 11 من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية، إضافة إلى الميثاق الدولي لحقوق الانسان، التي صادقت عليه الدولة المغربية والتي تضمن للعائلة حقها في سكن لائق وحمايتها مما يتهدد صحة أفرادها من أخطار محدقة.

بيان الجمعية جاء عقب قيام السلطات الأمنية العمومية بمدينة سيدي إفني على إزاحة الخيمة التي كانت تأوي أرملة مقاوم بسيدي إفني وعائلتها في الهواء الطلق أمام بيتها الذي أفرغت منه بموجب حكم قضائي فجر يومه الاثنين 19 نونبر 2018، وتركتهم تحت رحمة البرد القارس والأمطار الغزيرة، يوماً واحداً فقط بعد احتفال الشعب المغربي بعيد الاستقلال.

وطلبت الجمعية في بيانها رقم 03  السلطات الإقليمية بتحمل مسؤوليتها في طريقة تعاطيها مع الملف الانساني، داعيةً الضمائر الحية بالإقليم إلى الوقوف ضد كل المحاولات الرامية إلى الإجهاز على حق عائلة المقاوم “زغراد” في سكنها الكفيل بضمان استقرارها النفسي والاجتماعي.

وأضاف البيان، أن عائلة زغراد، وهي أرملة مقاوم إفناوي وبناتها اكتووا بالحكم القضائي الصادر عن محكمة تيزنيت الابتدائية والقاضي بإفراغ العائلة من منزلها الكائن بحي الكاطع لفائدة شخص يـُخشى أن يكون مسخراً من قيل مافيا العقار بالمدينة. إضافة إلى ما يلاحقها من رعب وهلع بسبب مخلفات تنفيذ الحكم فجر الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 من قبل السلطات المحلية التي استخدمت القوات العمومية بإفراط.

صرخة العائلة التي اتخذت خيمة مأوى لها حسب الجمعية لم تجد صدى لدى السلطات الإقليمية التي اختارت نهج سياسة الأذان الصماء، بل ذهبت أكثر من ذلك، متمادية في تعميق جروح العائلة المكلومة عبر إيفاد أعوانها إلى معتصم العائلة وتخييرها بين إخلاء مكان اعتصامها أو استعمال القوة من جديد لإخلائه يضيف المصدر.

التهديد يشير البيان أنه سرعان ما جعلته السلطات المحلية أمرا واقعا فجر اليوم الاثنين 19 نونبر 2018، من خلال مداهمة أفراد القوات العمومية للخيمة، ومصادرة ما بها من لوازم، تاركين سيدة مسنة وبناتها تحت رحمة الأمطار ورياح فصل الشتاء القارسة، مما تسبب حسب البيان في تعفن رئوي حاد لها مصحوبا بالتهاب للقصبات الهوائية وانهيار عصبي، حملت على إثره إلى المستشفى الإقليمي بشكل مستعجل مساء اليوم.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

تعليق واحد

  1. بعمراني افناوي: 2018/11/21 1

    أفرغت منه بموجب حكم قضائي

أكتب تعليقك