الرئيسية » سياسة ومجتمع » حوادث وأمن »

العثور على جثة “خمسيني” يعيش حالة التشرد مات بسبب الإهمال بكلميم

عثرت عناصر الأمن الوطني المزاولة مهامها بالمحطة الطرقية الكبرى لكلميم ومحيطها، زوال يوم أمس الخميس 15 نونبر 2018، على جثة شخص في الخمسينات من عمره مجهولة  الهوية لحد الساعة.

الشخص كان يعيش حالة ” التشرد” بجوار المحطة الطرقية الكبرى وعلى ما يبدو بأنه فارق الحياة بسبب “الإهمال” في وضع جد مؤلم ومحزن وهو ما يشكل وصمة عار على جبين المسؤولين.

هذا وقد ثم إيداع تم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات بمستشفى كلميمم في انتظار إخضاعها للتشريح الطبي للتأكد من سبب الوفاة، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك