الرئيسية » سياسة ومجتمع » حوادث وأمن »

وفاة سائح برازيلي بتافراوت .. والتحقيق يشمل رفيقه الأسترالي

عُلم من مصادر أن سائحا أجنبيا من جنسية برازيلية لفظ أنفاسه الأخيرة، فجر الاثنين 12 نونبر 2018، بأحد الفنادق المصنفة بمدينة تافراوت إقليم تيزنيت، بشكل مفاجئ استنفر ادارة المستشفى وسلطات المنطقة.

وحسب نفس المصادر، فالأجنبي المتوفى، يرجح أنه جراء سكتة قلبية، يحمل الجنسية البرازيلية، كان برفقة شخص أخر يحمل الجنسية الأسترالية، بالغرفة التي كان ينزل بها بفندق بمدينة تافراوت، حيث لفظ أنفاسه الاخيرة.

وقد تم نقل جثة البرازيلي الى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بمدينة أكادير، لتشريح الجثة و معرفة أسباب وملابسات الحادث الذي استنفر مختلف السلطات الأمنية بتافراوت.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك