الرئيسية » الرياضة والتربية البدنية »

هل ينوب البرلماني مصطفى مشارك عن المجالس الجماعية في دعم الرياضة؟

تغيرت نيوز

استقبل مصطفى مشارك، رجل أعمال من جماعة إبضر إمجاض، والنائب البرلماني عن الدائرة المحلية الانتخابية إقليم سيدي إفني يومه الاثنين 15 أكتوبر 2018، أعضاء مكتب جمعية النادي الرياضي تامونت إمجاض لكرة القدم بمدينة الدار البيضاء.

وعبر مصطفى مشارك عقب اللقاء، أنه بعد اطلاعه على مختلف الوثائق وتقارير النادي الرياضي الايجابية جدا، عن دعمه المطلق واللا مشروط، وانخراطه الإيجابي في دعم النادي والتنسيق مع مختلف الجهات للمساهمة في تطوير أدائه مستقبلا.

وتمحور اللقاء وفق ما نشره مصطفى مشارك في صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي، للنظر في كيفية تجاوز مختلف الإكراهات المادية وغيرها من المطبات التي تعترض سبيل النادي، وقد تحول دون تحقيقه المراد وفق تعبيره.

اللقاء الذي حضره 05 أعضاء من مكتب النادي، جاء بدعوة من البرلماني، خاصة بعد الزوبعة الإعلامية التي أثارها رفض أغلبية المجلس الجماعي لإبضر تخصيص ميزانية 30 ألف درهم لدعم النادي، وقرر فسخ اتفاقية شراكة.

يأتي ذلك بعد أن قررت كل من جماعتي تغيرت وأنفك عدم تجديد الاتفاقية مع النادي، في حين أن مجلس جماعة سبت النابور لم يسبق له  التداول في الموضوع، في حين أن مجلس جماعة بوطروش يخصص للنادي منحة مليون ونصف سنتيم سنويا لمدة 03 سنوات.

الرأي العام الرياضي بالمنطقة تابع باهتمام كبير ما يدور في الكواليس بخصوص القضية، ويتوقع أن ينوب البرلماني مشارك عن باقي المجالس الجماعية بدعمه النادي الرياضي ماديا ومعنويا لتجاوز مرحلة وصفت “بالأزمة” التي يمر فيها النادي في موسمه الثاني.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك