الرئيسية » سياسة ومجتمع »

هل فعلا مصطفى مشارك نائب برلماني عن قبيلة إمجاض فقط؟

تغيرت نيوز

طرح مصطفى مشارك، النائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار بالدائرة المحلية إقليم سيدي إفني تساؤلا عبر صفحته في المواقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، “هل فعلا أنا نائب برلماني عن قبيلة إمجاض فقط؟” متسائلا أيضا: ” هل فعلا أُحدث تمييزا بين ساكنة القبائل الأخرى وبين قبيلتي إمجاض؟”.

وأضاف مشارك: ” كلا أيها الاخوة من أيت الرخا، لاخصاص، وأيت بعمران، إنها فقط ضريبة الانتماء الوجداني والأسري، وربما العاطفي لقرية اسمها  إدلحافر بقبيلة إمجاض، وليس هناك أبدا أي فرق بين مختلف مناطق إقليمنا العزيز، الذي تشرفنا وتم تكليفنا للدفاع عنه والنيابة عن ساكنته” على حد تعبيره.

في ذات التدوينة، قال مشارك: “لا أتذكر وسوف  لن يسجل علي التاريخ، أن وصلني مطلب من أقصى الإقليم إلى أقصاه، وتخليت عنه مهما كان مرسله، سواء في الشرق أو الغرب، أو سواء كان صاحبه معنا أو ضدنا، وقد عبرت غير ما مرة على أن مكتبي مفتوح للعموم ولا فضل لأحد فيه على أحد، لأن ذلك كله انتهى بانتهاء الاقتراع”.

واختتم البرلماني الفائز بالانتخابات التشريعية الجزئية 2017 بإقليم سيدي إفني: “كيف سأنسى تلك الملحمة البطولية التي صنعها أبناء الإقليم، من شماله إلى غربه، نصرة لي ولبرنامجي ولفكرتي، وهي ملحمة تقاسمها الغني والفقير والشيوخ والشباب والنساء والرجال، ولا يمكن أن أميز في التعامل مع المواطنين إلا بين من يريد الخير لإقليمنا ومن يريد له الشر، دون هذا فأنا رهن إشارة الجميع ومع الجميع قلبا وقالبا”.

مصطفى مشارك (نائب برلماني)

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك