الرئيسية » الافتتـاحيـة »

قالوا عن إمجاض … نهاية الشطيح والرديح

انتهت عطلة الصيف والعيد، وانتهت معهما مهرجانات الشطيح والرديح، عاد من عاد لعمله، وبقي من بقي، وبدأت المعاناة من جديد، حيت لوحظ الاكتظاظ بأغلب الجماعات المحلية بمصالح الحالة المدنية وتصحيح الامضاء، ما سبب تذمرا للمرتفقين، والغريب أن مجالس هذه الجماعات لم يبالوا بموسم الدخول المدرسي، ونفس الشي ينطبق على المركز الصحي الوحيد الذي يتوجد به الطبيب بإمجاض، حيت الاكتظاظ سيد الموقف بسب الشواهد الصحية للتلاميذ والتلميذات والمقبلين على الزواج، بالإضافة للمرضى والحوامل، وللأسف وبسبب الاكتظاظ تفتقر هذه المرافق للنظام والتنظيم، حيت لا زالت المحسوبية والزبونية سيدة الموقف، حيت هناك من حضر منذ الصباح الباكر إلا أن هناك فئات معينة يتم توجيهها للأبواب الخلفية دون احترام بقية المواطنين.

أحمد بولهضرت: مستشار جماعي سابق

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك