الرئيسية » أغراس أغراس » كلشي باين »

أيها العقرب … لماذا لم ترحم الصبية؟

 

تِغِيرْتْ نْيُوزْ من إمجاض المنسية

أيها العقرب … ألا تدري أنها كانت ستُنقل إلى مركز صحي سيوجهها إلى مستشفى يبعد عن مقر سكناها بكلمترات كثيرة؟

أيها العقرب … ألا تعرف طريقا إلى كراسي يجلس عليها مسؤولين؟ واتجهت نحو فراش نامت عليه صبية ذنبها أنها ولدت من بوطروش؟

أيها العقرب …  صحيح أنك حشرة، لكن لماذا التمييز في لسعاتك وتوجهها إلى الأطفال أبناء الفقراء وذويهم؟

أيها العقرب …  ألا تفكر يوما أن يُجرب مسؤولي المجالس المنتخبة ومسؤولي الصحة لسعتك وهم يستعدون للجلوس على كرسي مريح في مكتب مكيف؟

أيها العقرب …  ألا تستحق الصبية التي لبت نداء ربها بسبب لسعتك أن تعيش حياة سعيدة مليئة بالأفراح والمسرات مع والديها؟

أيها العقرب. ..  كن رحيما بأطفال إمجاض … فتكفيهم لسعات مسؤولين لا ضمير لهم.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

تعليق واحد

  1. باحوس: 2018/08/13 1

    للاسف شديد للشباب المنطقة لاحولا ولا قوة لهم

أكتب تعليقك