الرئيسية » سياسة ومجتمع »

انتخاب المكتب السياسي لحزب الـPAM يشعل الحرب بين بلفقيه وأبدرار وبيتاس يساند الأخير

 

تِغِيرْتْ نْيُوزْ من سيدي إفني

نشر البرلماني عن دائرة إقليم سيدي إفني وعضو مجلس جهة كلميم واد نون محمد أبدرار ، تدوينة على صفحته الشخصية قال فيها: ” هنيئا لمن حظوا بثقة أعضاء المجلس الوطني لعضوية المكتب السياسي للبام، صدقا… فيها بعض الأسماء التي تستحق، لما أعرف عنها من اجتهاد وتضحية.
في المقابل، اليوم لن أعلق على الأساليب القذرة والخبيثة التي مارسها البعض، فحتما سيأتي وقت (ردان الصرف)”.

وفي صورة ملتقطة ومتداولة بين النشطاء الفايسبوكيين لمجموعة من التعاليق على هذه التدوينة ظهر واحدة تحمل اسم “عبد الوهاب بلفقيه” مصحوبة بصورة الأخير ورد فيها ” كنت أتمنى وجودك في المكتب السياسي كصوت لأبناء ايت بعمران ( خيرها في غيرها)، تحياتي السيد النائب بالتوفيق والنجاح في المحطات المقبلة إن شاء الله”.

وفي ذات الصورة الأولى تظهر تدوينة أخرى مباشرة عقب الأولى تحمل اسم الحساب الفايسبوكي لمحمد أبدرار جاء فيها:  “أنت بالضبط يا عبد الوهاب أحد الذين سارد لهم الصرف سياسيا … فلا داعي لتنافقني بهذه الكلمات … والمحطات القادمة بيننا إن شاء الله”.

يذكر بأن البرلماني  محمد أبدرار،  كان في تنافس شديد مع ” أحمد سالك برد الليل” على تمثيلية جهة كلميم واد نون داخل المكتب السياسي والتي عادت لـ” برد الليل” قبل أن يخرج “أبودرار” بهذه “التدوينة النارية”.

من جانبه، نشر البرلماني مصطفى بيتاس عن حزب التجمع الوطني للأحرار، تدوينة عبر موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك قال فيها بالحرف: “تأسفت كثيرا لعدم انتخاب الأخ محمد أبدرار عضوا بالمكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، ليس من عادتي أن أتدخل في الأمور الداخلية للأحزاب التي احترم وأقدر، لكن انضمام الأخ محمد أبدرار الذي عرفته نائبا برلمانيا ورجل سياسة محترم كان بلا شك سيعطي قيمة مضافة عالية لهذه المؤسسة، هناك من يقدم نفسه على أنه ابن القبيلة لكن للأسف هو أول من يقف في طريق أبناء القبيلة لأنه يُؤْمِن ويعتقد كثيرا في المثل الشائع أنا وحدي نضوي لبلاد”.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك