الرئيسية » سياسة ومجتمع »

عضو جماعي: تعرضت لاستمالة لتوقيع محضر تضمن عبارات “القدح”

علي خالد: تِغِيرْتْ نْيُوزْ من جماعة إبضر

أكد المحفوض إكفا، نائب كاتبة مجلس جماعة إبضر إقليم سيدي إفني تعرضه لنوع من الاستمالة لتوقيع محضر دورة ماي  2018، والذي يتضمن حسب تصريحاته بعض عبارات القدح تُسي في حق أحد أعضاء المجلس، وذلك لمحاولة إرضائه بتعجيل الدراسة التقنية لمشروع منعرج “إمي إكني” بدوار إديحيا أوحماد التابع لدائرته الانتخابية، والذي كان مبرمجا في الفائض المتبقي عن المشاريع المبرمجة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لسنة 2016/2017،  وذلك من أجل امتصاص رفضه التوقيع على محضر الدورة.

وعبر ذات العضو  في تصريح خاص بها موقع تِغِيرْتْ نْيُوزْ الإلكتروني، عن أسفه الشديد كنائب كاتبة المجلس عن ذلك العمل “الممنهج” الذي لم يكشف عن الجهة التي حاولت استمالته، والذي يوضح  حسب تصريحاته “خلل بنيوي داخل الجماعة تتمفصل فيه شبكة من العلاقات السوسيو سياسية مع الإدارة والولاءات القبلية والمصالح الشخصية التي لا تعمل سوى على الإساءة للجماعة والعاملين فيها”.

هذا واستنكر العضو ذاته ما وصفه بالواقع الدي تتخبط فيها النخبة السياسية داخل الجماعة الترابية لإبضر، من فشل في تنزيل مشاريع تنموية وسوء التدبير الإداري من طرف أشخاص يحملون هم إصلاح أعطاب منظومة الجماعة للانطلاق بها وحملها على منافسة مثيلاتها كانت في الأمس القريب في نفس المستوى ولكنها أقلعت بفعل منظومة فعالة جمعت لها شروط التغيير.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك