الرئيسية » تربية وتعليم »

مديرية سيدي إفني تتوج متفوقي المستويات الإشهادية بالأسلاك التعليمية الثلاث

احتضنت قاعة المسيرة الخضراء بسيدي إفني بعد زوال يوم الأربعاء 04 يوليوز 2018، الحفل الختامي للتميز، الذي نظمته المديرية الإقليمية بسيدي إفني بتعاون مع عمالة إقليم سيدي إفني والمجلسين الإقليمي والجماعي لسيدي إفني ومنتدى إفني أيت بعمران للتنمية والتواصل، تحت شعار “التلميذ(ة) المتميز(ة) عنوان الحاضر والمستقبل في رحاب مدرسة المواطنة”؛ وذلك في إطار تشجيع التلميذات والتلاميذ المتفوقات والمتفوقين في الامتحانات الاشهادية، وشكر كل من ساهم في ما حققه الإقليم من نتائج تربوية طيبة خلال هذا الموسم الدراسي ، وعلى رأسهم الأطر التربوية والإدارية بالمؤسسات التعليمية، وجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ وشركاء المنظومة التربوية بالإقليم. كما أن هذا الحفل يأتي في سياق تخليد الذكرى 49 لاسترجاع مدينة سيدي إفني إلى حاضرة الوطن الأم.

وقد أشرف على هذا الحفل الكاتب العام لعمالة سيدي إفني والوفد المرافق له من شخصيات مدنية وعسكرية وعدد من المنتخبين، بحضور مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم ود نون والمدير الإقليمي لسيدي إفني ومدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بكلميم والمدير الإقليمي لأسا-الزاك. إلى جانب رؤساء المصالح وأطر المديرية ورؤساء المؤسسات التعليمية بالإقليم وممثلي جمعيات المجتمع المدني وكذا التلميذات والتلميذات وعدد من الأمهات والآباء.

وفي كلمة بالمناسبة، وبعد استعراض حصيلة الموسم الدراسي، نوه المدير الإقليمي بالمجهودات الجبارة التي بذلها الأساتذة والمفتشون وأطر الإدارة التربوية خلال هذا الموسم الدراسي التي مكنت المديرية من احتلال الصدارة على صعيد الجهة بنسبة نجاح بلغت 58.01% في نتائج الدورة العادية لامتحان البكالوريا دورة يونيو 2018، مع عدم تسجيل أية حالة غش في الامتحان المذكور، وتحقيق نسبة نجاح 66.69 % في امتحان نيل شهادة السلك الإعدادي و %90.92 في امتحان نيل شهادة الدروس الابتدائية. كما أشاد بدعم السلطات الإقليمية والأمنية والمجالس المنتخبة لأنشطة المديرية خلال عدد محطات الموسم الدراسي. هذا، وقد تميز هذا الحفل بتكريم المتفوقات والمتفوقين على صعيد الإقليم، إضافة إلى مجموعة من الداعمين والشركاء.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك