الرئيسية » سياسة ومجتمع »

انتشار فضائح facebook لفتيات تيزنيت يحول عاصمة الفضة إلى عاصمة للفضائح

بعد أسبوع من انتشار فيديوهات جنسية لفتاة قاصر بتيزنيت نشرها حبيبها بعد أن ابتزها ليتم اعتقاله بعد ذلك. ظهر فيديو آخر تظهر فيه مراهقة وهي تتفوه بعبارات نابية ولا أخلاقية، بل أنها تفتخر بما قامت به هي وأصدقاؤها الذين لم يبلغوا بعد سن الرشد وقد انتشر الفيديو بشكل  كبير على مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي وشاهده الآلاف.

ساكنة تيزنيت التي كانت إلى الأمس القريب مدينة يضرب بها المثل في الأخلاق بدأت تفقد أخلاقها الجيدة وظهرت أشياء بعيدة عن المجتمع “التيزنيتي” المحافظ، لتنشر الفضائح الجنسية والفيديوهات المسيئة للأخلاق، بل بدأت تيزنيت تتأقلم مع الوضع.

من المؤكد أن انتشار هذه الفضائح ليس وليد الصدفة، ما يظهر أن الجيل الجديد من أبناء تيزنيت تَغَيَّرَتْ اخلاقهم وتربيتهم لنرى جيلا فاشلا في كل شيء، فعوض أن يكون هناك شباب متفوقين في دراستهم كما كان أسلافهم، يشاهد المجتمع شباب يوثقون فيديوهات تشوه سمعة ساكنة تيزنيت ويغير الناس نظرتهم إلى هذه المدينة .

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك

يجب أن تكون مسجلا دخولك حتى تتمكن من كتابة تعليق.