الرئيسية » سياسة ومجتمع »

أزمة النقل العمومي بأولاد جرار ضواحي تيزنيت.. معاناة يومية لا تنتهي

الصورة من الأرشيف

بالرغم من مراسلة جمعيات المجتمع المدني بجماعة الركادة لعامل إقليم تزنيت واجتماع ممثلي المصالح الخارجية بدائرة تزنيت خلال الأشهر القليلة الماضية، مازال مشكل النقل العمومي يتربع على عرش المشاكل اليومية التي يعاني منها المواطنون بأولاد جرار صباح مساء بدون أدنى حلول تذكر.

وحسب مصادر مطلعة فمجموعة من جمعيات المجتمع المدني بجماعة الركادة قامت يوم أمس الأربعاء برفع شكاية أخرى تهم نفس الموضوع إلى مجموعة من مراكز القرار على رأسها عامل الإقليم والمدير الإقليمي للتجهيز والنقل وقائد قيادة أولاد جرار من أجل إيجاد حلول جذرية لمشكل النقل العمومي بالمنطقة.

وأضافت نفس المصادر لموقع تيزبريس أن جمعيات المجتمع المدني بأولاد جرار طالبت من خلال نفس المراسلة بإعطاء تراخيص مؤقتة لحافلات النقل المزدوج باعتبارها الحل الوحيد المتوفر لحدود الساعة الذي بإمكانه التخفيف من حدة مشكل النقل العمومي، في الوقت الذي يواصل فيه أرباب سيارات الأجرة تعنتهم في الالتزام بتوقيت ومكان الرحلات كما تم الاتفاق عليه في آخر اجتماع بدائرة تزنيت.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك