الرئيسية » سياسة ومجتمع »

هذا ما قاله رئيس جماعة إبضر بخصوص مقاطعة الأعضاء لدورة ماي 2018

تِغِيرْتْ نْيُوزْ من جماعة تغيرت

قال إبراهيم الناجم، رئيس المجلس الجماعي لإبضر إقليم سيدي إفني، إن المقاطعين الاجتماع الثاني لدورة ماي 2018 صباح يومه الجمعة 11 ماي 2018 هم عشرة أعضاء المقاطعين الاجتماع الأول، والذين تغيبوا بدون عذر، فيما المتغيبين الاثنين، ويتعلق الأمر بكل من نعيمة عالم نائبة الرئيس وأحمد بدراري المعارض تغيبا بعذر.

ونفى الرئيس في اتصال مع موقع تِغِيرْتْ نْيُوزْ الإلكتروني ما تداولته بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك كونه صرح أن الحسين خير الدين هو من يقف وراء المقاطعة، مضيفا أنه يـُحمل المسؤولية الكاملة لمن وراء هذه المقاطعة الغير مبررة لا من قريب ولا من بعيد، ومن يقف وراء عدم التحاق الأعضاء بالدورة.

الرئيس، اعتبر عدم التحاق الأعضاء بالدورة استهتار بأمور ومصالح الساكنة، مشيرا كذلك أن المقاطعون لم يـُقاطعوا مصالح الرئيس وإنما قاطعوا مصالح المواطنين، ويتحملون مسؤولياتهم، متحديا المقاطعين الذين يدعون استبداد الرئيس وعدم تواصله مع الأعضاء، قائلا: “أنا أتحداهم هل سبق أن رفضت إدراج أي نقطة تقدموا بها أو رفضت الجلوس معهم على طاولة الحوار”.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك

يجب أن تكون مسجلا دخولك حتى تتمكن من كتابة تعليق.