الرئيسية » صحة وبيئة »

حملة طبية تكشف حجم الخصاص وتردي الخدمات الصحية بجماعة أنفك

تِغِيرْتْ نْيُوزْ من جماعة أنفك

كشفت حملة طبية نظمتها جمعية أيت على أمحمد للتنمية والتعاون بمنطقة أكادير يِزْرِي بجماعة أنفك إقليم سيدي إفني بشراكة مع المندوبية الإقليمية للصحة بسيدي إفني عن حجم الخصاص في المجال الصحي ومدة تردي الخدمات الصحية بتلك الرقعة الجغرافية الحدودية بين جماعتي أنفك وأيت وافقا والتي تبعد عن مركز جماعة تغيرت بحوالي 30 كلم كما تبعد عن مركز الإقليم بحوالي 200 كلم.

هذا واستفاد من الحملة الطبية التي احتضنها كل من المستوصف القروي أكادير يِزْرِي ومركزية أبي الحسن الإلغي 167 مستفيد ومستفيدة من تخصصات الطب العام وطب النساء والمفاصيل، واستفادة 23 طفل من عملية الختان أشرف عليها عبد العزيز المتوكل ممرض رئيسي بالدائرة الصحية تغيرت. كما عرفت الحملة قياس للضغط الدموي والسكري لجميع المستفيدين/ت وتنظيم ندوة حول أعراض السكري والضغط الدموي وكيفية التعامل معهما قبل وبعد الإصابة، من تأطير الدكتور حسن الفارس.

الحملة عرفت مشاركة كل من الدكتور زهير بوشمال، طبيب بالمركز الصحي بجماعة أيت الرخا، والدكتور سعيد باسل، طبيب بالمركز الصحي بجماعة تيوغزة، وعبد المنعم همام ممرض رئيسي بمصلحة شبكة مؤسسات الصحية بإقليم سيدي إفني ومسؤول عن خلية اليقظة الوبائية الإقليمية. وعبد العزيز المتوكل، ومحمد المقيس، ممرضين بالمركز الصحي بجماعة تغيرت، وعماد أمهزول ممرض بمستوصف أكادير يِزْرِي، وثريا صبحي ممرضة قابلة بالمركز الصحي بجماعة تغيرت. فيما أبرز الغائبين طبيب المركز الصحي الجماعة تغيرت.

السكان المستفيدين والمستفيدات من الحملة الطبية استحسنوا المبادرة ونوهوا بالعمل الجبار الذي قامت به الجمعية بمعية المندوبية الإقليمية للصحة، مطالبين الجهات المعنية والوزارة الوصية عن القطاع الصحي بضرورة الإسراع بإحداث وإنشاء مستشفى القرب للحد من معاناة سكان منطقة إمجاض مع الصحة، خاصة مع بُعد المراكز الاستشفائية بسيدي إفني.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

تعليقات 6

  1. احمد ادمكناس: 2018/04/30 1

    فرحتنا والله افرحكوم يارب

  2. رأي عام: 2018/04/30 2

    ههه ضروري دكر طبيب تيغرت يبدو أنه حاضر في أحلامك. تبقى هذه قافلة وهو ليس ملزم بالحضور

  3. رأي عام: 2018/04/30 3

    حتى طبيب سبت النابور غائب

  4. رأي عام: 2018/04/30 4

    يقال بشراكة مع وليس من المندوبية

  5. سلمان بن زعفان: 2018/04/30 5

    أدام الله نعمة الصحة والعافية على جميع من بادر إلى مد يد العون الطبي إلى أهالينا بشتى ربوع المملكة!
    حبذا لو تعتبرنا الجهات الحكومية “أفارقة” مثل باقي أفارقة جنوب الصحراء لنحضى بين الفينة والأخرى بمستشفيات عسكرية ميدانية نحن ومغاربة المغرب العميق في أمس الحاجة إلى خدماتها. أوليس جحا أولى بلحم ثوره؟
    شكراً تيغيرت نيوز على المتابعة!

  6. رأي عام: 2018/05/01 6

    جامعي يحاصر تضليل الرأي العام في وسائل التواصل الاجتماعي https://www.hespress.com/societe/389784.html

أكتب تعليقك

يجب أن تكون مسجلا دخولك حتى تتمكن من كتابة تعليق.