الرئيسية » سياسة ومجتمع »

المعارضة بمجلس جهة كلميم واد نون تـُخلد ذكرى دورة “البيض و مطيشة” بمقاطعتها أشغال دورة مارس

تِغِيرْت نْيُوزْ من كلميم

رفعت الدورة العادية للمجلس الجهوي كلميم وادنون، صباح اليوم الاثنين 05 مارس 2018، لعدم اكتمال النصاب وغياب الأغلبية المعارضة عن حضور أطوارها، في انتظار تحديد تاريخ لها قصد مناقشة ودراسة جملة من ملفات المشاريع والاتفاقيات المدرجة ضمن أجندة المحلس وجدول أعماله.

وفي تصريح لموقع “كود” الإلكتروني أكد عبد الوهاب بلفقيه أن غياب الأغلبية/المعارضة عن حضور الدورة العادية يتماشى وتخليد ذكرى دورة “البيض ومطيشة” التي مرت عليها سنة كاملة، وعكست صورة سيئة عن تدبير الشأن المحلي في المغرب، مضيفا أن الجهات المسؤولية مطالبة بفتح تحقيق في الواقعة وتحديد ملابساتها والمتورطين بها بعد انصرام سنة على الواقعة.

وأوضح المتحدث لـ ”كود”، أن الغياب كان أيضا نتاجا لاحتجاج حضاري على تدبير المجلس الجهوي، والذي أدرج نفس جدول الأعمال لمدة سنة كاملة دون تغيير، ولست دورات جهوية كاملة، حاثا على تدخل الجهات الوصية، مبرزا أن رئيس المجلس الجهوي فعل لجنة الإشراف والمتابعة لوكالة تنفيذ المشاريع دون استكمال أعضائها وخارج إطار القانون على حد تعبيره.

واتهم عبد الوهاب بلفقيه رئيس المجلس بتزوير المحاضر بتواطؤ من كاتب المجلس، واصفا تدبير المجلس بالخطير والذي يندى له الجبين، مضيفان أن رئيس الجهة  يعتبر الأغلبية مجرد آلة تصويت، مادام يدرج المصادقة على النقاط المدرجة دون نقاشها، داعيا لوضع حد لسوء التدبير القائم، مستنكرا ما وصفه بتزوير الرئيس لملف مقرر ميزانية المجلس برسم سنة 2018، والتي راسله والي الجهة الناجم ابهي ووزارة الداخلية في شأنها دون تقديم إجابات.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

تعليق واحد

  1. ifni: 2018/03/06 1

    يجب محاسبة بالفقيه وجميع اعضائه من رؤساء جماعات وادخالهم الى السجن بالصحراء

أكتب تعليقك

يجب أن تكون مسجلا دخولك حتى تتمكن من كتابة تعليق.