الرئيسية » سياسة ومجتمع » حوادث وأمن »

سلطات سيدي إفني تمنع حفل توقيع كتاب “الريح والزعتر”

تِغِيرْت نْيُوزْ  من سيدي إفني

أقدمت السلطات المحلية بسيدي إفني، على منع حفل توقيع كتاب “الريح والزعتر” لمؤلفه الصحافي محمد أنفلوس، بعد أن كانت قد رخصت له من قبل، غير أن منظمي الحفل تفاجأوا في آخر لحظة بسحب الترخيص.

وفي هذا السياق، أوضح الفرع المحلي لمؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بسيدي إفني، أنهم “تفاجأوا بقرار منع كتابي لاستعمال قاعة المسيرة الخضراء فضاء عموميا لاحتضان حفل توقيع كتاب الريح والزعتر لمؤلف الأستاذ محمد أنفلوس، المزمع تنظيمه مساء اليوم الجمعة، بتنسيق مع جريدة مشاهد ونادي الصحافة والإعلام بسيدي إفني، بعد استيفاء جميع الإجراءات القانونية والمساطر الإدارية لإنجاح هذا النشاط التربوي والثقافي”.

وأضاف البلاغ ذاته، أنه “بعد حصولنا على ترخيص مكتوب باستعمال القاعة العمومية المسيرة الخضراء بتاريخ 26 فبراير الماضي، وترخيص بتعليق اللافتات الإشهارية بتاريخ 27 فبراير 2018، إذ بنا نستغرب لقرار سحب هذا الترخيص، في سابقة من نوعها، ليلة النشاط لأسباب لا تزال غامضة”. وتأسف منظمو النشاط لما أسموه بـ”هذا السلوك اللا مسؤول”، معلنين للرأي العام تأجيل الحفل مع الاحتفاظ بحق الرد وفق ما يخوله القانون.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك

يجب أن تكون مسجلا دخولك حتى تتمكن من كتابة تعليق.