الرئيسية » ثقافة وفن » الشؤون الدينية »

وزير الأوقاف: الوزارة تُخصص سنويا أكثر من 400 مليون سنتيم للمدارس العتيقة بجهة كلميم واد نون

تِغِيرْتْ نْيُوزْ من سيدي إفني

قال أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أن الوزارة تـُخصص سنويا غلافا ماليا إجماليا 4.012.000 درهم لدعم المدارس العتيقة بالجهة بمواد ولوازم التسيير، وتحسين الأوضاع الاجتماعية للمشرفين والأطر التربوية والإدارية والأعوان وتحسين أدائها وكذا ظروف الحياة المدرسية من خلال صرف المنح واللوازم المدرسية وتوفير الإطعام والسكن والدعم البيداغوجي لهم، ويرصد منه 1.060.500 دهم لإقليم كلميم و2.500.000 درهم لإقليم سيدي إفني و259.000 درهم لإقليم طانطان.

وأكد الوزير ردا على سؤال كتابي تقدم به محمد أبدرار، النائب البرلماني عن الدائرة المحلية إقليم سيدي إفني بمجلس النواب، حول موضوع وضعية المدارس العتيقة بأقاليم سيدي إفني وكلميم وطانطان، أن الوزارة انخرطت في مجموعة من الأوراش للنهوض بالتعليم العتيق عموما وبمدارس جهة كلميم واد نون خصوصا تروم تطوير المناهج والبرامج وتحديث أساليب وأليات التسيير ودعم البنيات التحتية للمؤسسات وتجهيزها بالمعدات والوسائل التربوية والثقافية والاجتماعية وتحسين الأوضاع الاجتماعية للعاملين بها.

وفي معرض جوابه، أشار الوزير إلى أن جهة كلميم واد نون تعد من الجهات الراشدة في مجال التعليم العتيق، حيث تتور على 18 مدرسة عتيقة يدرس بها 1705 من التلاميذ والتلميذات يؤطرهم 151 استاذا إلى جانب 152 إطارا إداريا وعونا ومستخدما.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك