الرئيسية » سياسة ومجتمع »

خروقات في صفقة عمومية بإقليم سيدي إفني ورئيس الجمعية يوضح أن “اللجنة” سيدة القرار

تِغِيرْتْ نْيُوزْ من جماعة تغيرت

تداول الرأي العام المحلي بجماعة تغيرت إقليم سيدي إفني الطريقة التي دُبِّرَتْ بها إحدى الصفقات العمومية التي أشرفت عليها الجمعية الخيرية لتسيير ورعاية دار الفتاة بمركز جماعة تغيرت تهم توسيعة مؤسسة الرعاية الاجتماعية دار الفتاة بتمويل من الوكالة الوطنية لتنمية الواحات وشجر الأركان بميزانية 680 ألف درهم (68 مليون سنتيم). وعلمت تِغِيرْتْ نْيُوزْ أن اللجنة التي أشرفت على فتح أظرفة عرفت مشاركة مقاولتين فقط من جماعة تغيرت، ويرجع ذلك إلى عدم احترام الجمعية المذكورة لمقتضيات المرسوم رقم  2.12.349 المتعلق بالصفقات العمومية، خاصة عدم نشر الجمعية إعلان الصفقة في بوابة الصفقات العمومية.

مصدر تِغِيرْتْ نْيُوزْ أكد أن الجمعية المعنية والتي أعلنت عن صفقة توسيعة المؤسسة، لم تحترم أيضا الجانب المتعلق بقانون رقم 14.05 المتعلق بشروط فتح المؤسسات الرعاية الاجتماعية وتدبيرها، وتم تفويت الصفة إلى مقاولة لم يسبق لها إنجاز أي مشروع من هذا القبيل، في مقابل ذلك إقصاء مقاولة أخرى متخصصة ذات تجريبية، وذلك نتيجة “العلاقات الحزبية” حسب ذات المصادر التي احتكمت إليها اللجنة. هذه الأخيرة التي مثل فيها رئيس الجمعية المعنية وبعض أعضائها إضافة إلى تقني الجماعة وممثل لجنة التدبير فيما تغَيَّبَ عنها ممثلي الوكالة الوطنية لتنمية الواحات وشجرة الأركان والمندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بسيدي إفني إضافة إلى ممثل السلطة المحلية.

من جهته، أوضح مبارك لشكر رئيس الجمعية أن الصفقة احترمت قانون الصفقات العمومية حيث أنه تم إعلانها في جريدتين عموميتين بتاريخ 9 دجنبر 2017 وهما الاتحاد الاشتراكي بالعربية وليبراسيون بالفرنسية أمكن للعموم الاطلاع عليهما. أما فيما يخص نشرها في موقع الصفقات العمومية، أوضح “لشكر” أن الجمعية على غرار كافة الجمعيات لا تتوفر على الرقم السري للولوج إلى الموقع وغير متاح أمامها، فقط من باب المساعدة تقوم بعض الجماعات بنشر إعلانات الجمعيات بشكل حبي وليس واجب، كما أن الوكالة الوطنية لتنمية الواحات وشجر الأركان لم تَفْرض علينا في الاتفاقية نشر الاعلان في الموقع، بل فقط نشره في وسيلة عمومية.

الصفقة حسب “لشكر” احترمت القانون 14.05 المتعلق بتدبير مؤسسات الرعاية الاجتماعية، حيث تم تكوين لجنة بقرار من رئيس الجمعية تتكون في ممثلي الجمعية وممثل لجنة التدبير وممثل الجماعة ومديرة المؤسسة وتقنيي الجماعة، واللجنة هي سيدة القرار. وأكد أنه تم استدعاء ممثل الوكالة الوطنية لتنمية الواحات وشجر الأركان لحضور الاجتماع بواسطة مراسلة، وقد اعتذر نظرا لالتزاماتهم باجتماعات. مضيفا أن استدعاء أطراف أخرى فليس واجب، لأن الاتفاقية المبرمة حسب المصدر تنص في أحد بنودها أن لجنة تفويت الصفقة تتكون من رئيس الجمعية وأمين مال الجمعية وتقني الجماعة ويمكن لرئيس الجمعية الاستعانة بأي شخص يرى أهميته في حضور الاجتماع. مشيرا إلى أن اللجنة قامت بتفويت الصفقة بعد دراسة الملفات المتوفرة، حيث ثم تطبيق القانون المعمول به في فتح الأظرفة وتفحصها ودراسة ملفات كل مقاولة وإعلان المقاولة التي احترمت الشروط المطلوبة .

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك