الرئيسية » سياسة ومجتمع »

الشبيبة الاتحادية بسيدي إفني تصدر بيان قبيل الحملة الانتخابية لجزئيات سيدي إفني

تداول المكتب المحلي للشبيبة الاتحادية فرع سيدي إفني بخصوص تجديد المكتب المحلي للشبيب الاتحادية والذي سيتم في أقرب وقت ممكن، وقال بيان الشبيبة تتوفر تغيرت نيوز على نسخة منه، “خاصة أن الوضع الداخلي المقلق للحزب على المستوى الوطني والذي يستوجب التعامل معه بحذر سواء على مستوى التشخيص أو تسطير تدابير كفيلة لتجاوزه وتصحيحه والذي يفرض تعبئة شاملة وانخراطا تاما للمناضلين والمناضلات”.

وبخصوص الانتخابات الجزئية المرتقبة بعد أسبوعين بإقليم سيدي إفني، أوضح البلاغ، أنه ثم الاجماع على أن الشباب الاتحادي في خدمة الحزب وأهدافه، واعتبر البيان أن إقليم سيدي إفني قلعة من قلاع الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية حاضرا ومستقبلا، لذلك يستوجب عليهم الحفاظ على مكاسبه داخل المنطقة.

المصدر استنكر ما وصفه بـ “بعض الأفعال التي لا تمت بصلة لا من بعيد ولا من قريب بالعمل النضالي والحزبي لبعض المناضلين وأعضاء الحزب الذين يغيرون لونهم الحزبي في كل مرحلة انتخابية”، وثمن عاليا دعم الأحزاب المساندة لمرشح حزب الوردة، وأعلن تأييد الشباب الاتحاديين والتفافهم حول مرشح الوردة في هذه المعركة الانتخابية.

جدير بالذكر أن المكتب المحلي للشبيبة الاتحادية فرع سيدي إفني عقد اجتماعا استثنائيا خصوصا بعد الخلاف الذي عرفه المكتب بين مجموعة من الأعضاء والكاتب المحلي ما أدى إلى تأجيل هذا الاجتماع عدة مرات. وقد تم تدارس مجموعة من النقاط المهمة منها التنظيمية والسياسية واستحضار ما تعيشه المدينة والإقليم من أحداث متتالية ومتسارعة في ظل الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية المزرية والتخبط والارتباك الحاصل على مستوى تسيير وتدبير مكتب مجلس جهة كلميم واد نون وانعكاسه سلبا على المشاريع التنموية والإقليم عموما يضيف البيان.

تغيرت نيوز من سيدي إفني

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك