الرئيسية » سياسة ومجتمع »

سيدي إفني … بيان توضيحي يجمع بين التضامن المطلق والتنديد الشديد

تحية نضالية لكافة النقابيين والنقابيات المتشبثون بمبادئهم النقابية والمقتنعون بمواقفهم النضالية.

كما عودنا مناضلينا والمتعاطفين مع هيئتنا النقابية، التصدي لكل الانتهاكات التي من شأنها المس بالعمل النقابي المكفول قانونيا عبر إصدار البيانات التي تعبر عن موقفنا منها، وإن كان ذلك لا يجدي نفعا في دولة تضع القوانين وفي نفس الوقت تتجاهلها لكي يبقى هدفنا المنشود هو إسماع صوتنا للمنتظم الدولي وبما أن الأمور قد اتخذت منحى أخر بتفاقم الأوضاع بالتضييق على الحريات وإجهاض ما تبقى من مكتسبات، وتمادي الدولة المغربية في تجاوزاتها في تحد صارخ للأعراف والقوانين، ومن هذا لا يسعنا إلا أن نندد ونستنكر ما تعرض له (معتقلوا البكاضوريا) بسيدي إفني من أساليب قمعية ومعاملة لا إنسانية كما نبدي تضامننا اللا مشروط معهم ومطالبة القضاء بالنزاهة مع تمتيعهم بمحاكمة عادلة، وإطلاق سراح كافة معتقلي الرأي بالبلاد.

كما لا يفوتنا من خلال هذا المنبر ونحن نعيش على وقع الفاجعة الإنسانية والطريقة اللا إنسانية التي تم دفن جثمان شهيد الحرية المدعو ”ابراهيم صيكا” أن تستنكر ونشجب بأقوى العبارات هذا الإجراء التعسفي المتخذ ضد إرادة أفراد عائلته التي بدورها نبدي لها تضامنا التام واللا مشروط حول قضيتهم المشروعة، كما ننوه بصمودهم المستميت ونضالهم المستمر.. كما لا ننسى رفاقنا في النضال أعضاء تنسيقية المعطلين الصحراويين بكلميم ونوجه إليهم تحياتنا النضالية واعتزازنا بمواقفهم الشجاعة وصمودهم المستميت في نصرة قضيتهم والاستماتة الدؤوبة في مساندة رفيقهم في الكفاح “شهيد الحرية” ..

في الختام لا يسعنا إلا التأكيد على مشروعية مطالبنا مع إيصال أصواتنا للجمعيات والهيئات الدولية مطالبين الدولة ومؤسساتها باحترام تعهداتها، انسجاما مع ما ترفعه من شعارات فضفاضة لا تمت بصلة لمبادئ الديمقراطية ومفهوم دولة الحق والقانون.

ونضالنا مستمر.. مادام الظلم قائم..

النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين – الكاتب العام الاقليمي / يوسف الخمسي

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك