الرئيسية » الافتتـاحيـة »

الجماعات الترابية في حالة شرود …

رغم دخول القانون التنظيمي رقم: 14.113 المتعلق بالجماعات الترابية للمملكة حيز التنفيذ، فإن الملاحظ أن جماعاتنا ما زالت يافطاتها ومراسلاتها تحتفظ بالاسم ما قبل التعديل، ما خلف لبسا لدى المرتفقين خاصة حين يتعلق الأمر بمقاضاة إحدى هذه الجماعات، حيث يتيه المتقاضي بين اسم الجماعة المدعى عليها فيما يتعلق بصفتها كطرف في الادعاء بين اسم “جماعة قروية أو حضرية” تأسيسا على مراسلاتها ومطبوعاتها وبين ما تضمنه القانون التنظيمي الجديد من كونها أصبحت تحمل اسم “الجماعات الترابية”، ما يستدعي تدخل وزارة الداخلية باعتبارها الجهاز الوصي على الجماعات لرفع اللبس من خلال تفعيل القانون التنظيمي بجعل الجماعات الترابية على صعيد المملكة تحيين يافطاتها ومراسلاتها انسجاما مع روح القانون التنظيمي الذي دخل حيز التنفيذ بتاريخ 2016/09/05.

بقلم: عبد اللطيف بلوش / تِغِيرْتْ نْيُوزْ

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك