الرئيسية » سياسة ومجتمع »

التوحيد والإصلاح: مستعدون لخوض معارك ضارية حفاظا على هوية وقيم ومقومات المغاربة

في إطار سلسلة دروس الفلاح التي افتتحتها حركة التوحيد والإصلاح سيدي إفني  بمحاضرة حول الأبناك التشاركية ودورها في التنمية والتي أطرها الدكتور عبد االسلام بلاجي الخبير في الإقتصاد الإسلامي والذي بسط رؤية واضحة عن السياق التاريخي لنشأة البنوك التشاركية والمستجدات التي جاءت في القانون المنظم لها وأهم العقود والمعاملات الجديدة  التي ستبرم مع مختلف الزبناء، أكد بوبكر اشو مسؤول الحركة بالنيابة عن بعد تعريفه بحركة التوحيد والإصلاح وبسطه لتصوراتها ورؤيتها الواضحة ومنهجها الوسطي المعتدل ووظائفها الأساسية الثلاث المتمثلة في التربية والدعوة والتكوين أن الحركة مستعدة كما كانت دائما  لخوض كل المعارك السلمية والحضارية ضد كل ما من شأنه أن يمس هوية وقيم ومقومات وخصوصية المغاربة مشيرا إلى أن الحركة لعبت دورا مهما في تحقيق التوازن والأمن والاستقرار بالبلاد مجنبة إياه مختلف مظاهر التطرف والتشدد من جهة ومظاهر الفجور والفسق والميوعة من جهة ثانية.

11234053_10209027086497575_6788097848755191856_n

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك