الرئيسية » سياسة ومجتمع »

بلاغ حول إلغاء نشاط ديني المتعلق بطلبة مدرسة “أيمور” بأنفك

تُنهي فيدرالية أسافوا بأكادير يزري بجماعة أنفك إقليم سيدي إفني إلى جميع أعضاء المكتب المسير والتنفيذي ورؤساء الجمعيات المنضوية تحتassafo لواء الفيدرالية أنه تم إلغاء النشاط الديني المسطر في البرنامج السنوي المتعلق بطلبة مدرسة “أيمور” باعتبار أن المبادرة حساسة ولابد أن تبني لها استراتيجية بعيدة المدى من أجل استمرارها وعمل برنامج خاص وإشراك جميع الجمعيات التي لها علاقة بـ”أيمور” بما فيهم الجمعيات الغير المنضوية تحت لواء الفدرالية.

وأضافت الفيدرالية في بلاغ لها توصلت به تِغِيرْتْ نْيُوزْ الإلكترونية، أنه لا يمكن لها الخوض في مثل تلك الأمور الدينية التي هي إرث الأجداد بدون وضع برنامج مدقق ومصادر التمويل، وأكدت أنها في السنة المقبلة (2016) ستعمل على إخراج المبادرة الدينية إلى الوجود بتنسيق وتعاون مع مختلف الشركاء حسب ما جاء في البلاغ.

سعيد الكرتاح: تِغِيرْتْ نْيُوزْ /  أنفك

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك