الرئيسية » سياسة ومجتمع »

الوقود والمواد الغذائية المهربة تباع أمام أعين السلطات بـ”إمجاط”

تعرف منطقة “إمجاط” قيادة “تغيرت” ضواحي مدينة “تزنيت” انتشارا واسعا للتجارة المهربة من الوقود والمواد الغذائية، ويلاحظ السكان انتشار واسع لمجموعات من سيارات رباعية الدفع من نوع “لاندوفيل” معظمها تحمل ترقيم الأقاليم الصحراوية وأخرى بدون ترقيم أو إخفائها عمدا تجول وسط الدواوير ومداشير القرى بالمنطقة والمناطق المجاورة لها كـ”أيت الرخاء”، و”إفران”، و”إدوسملال” وغيرها من المناطق القريبة من باب الصحراء.

وحسب ما عاينته جريدة “تغيرت نيوز” الإلكترونية، فإن عددا من المواد الغذائية التي تباع للسكان بالمنطقة بأثمنة منخفضة مقارنة مع الأسعار المعمول بها في الأسواق المغربية، يُـحتمل أن تكون الموجهة إلى “القوات المسلحة الملكية” بجنوب المملكة، خاصة منها الدقيق والسكر والشاي وعلب السردين، وغيرها من المواد.

من جهتها انتشرت بمجموعة من مراكز الأسواق الأسبوعية والدواوير بالمنطقة محلات لبيع البنزين المهرب دون حصول المعنيين على رخص لأجل ذلك حسب مصادر مطلعة، خاصة المركز القروي لجماعة “تغيرت” وسوق “تغلولو” الجديد، وتضيف مصادرنا أن عملية البيع والشراء في المواد الغذائية والوقود تتم أمام أعين السلطات الأمنية بالمنطقة خصوصا وإقليمي “تزنيت” و”سيدي إفني” عموما.

 

سعيد الكَـرتاح – “تغيرت نيوز” – تغيرت

SP_A1328

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك