الرئيسية » نون النسوة »

كلميم واد نون .. التعاونيات تستعد لاستئناف أنشطتها

تستعد التعاونيات بجهة كلميم واد نون لاستئناف نشاطها الاعتيادي بعد فترة الحجر الصحي الذي فرضه فيروس كورونا (كوفيد 19)، والتموقع من جديد داخل السوق الجهوية والوطنية. وأكدت فاطمة لخشيب رئيسة تعاونية “توزلينت الفلاحية وأركان والصبار” بدوار توتلين جماعة أباينو إقليم كلميم، أن نساء تعاونيتها، وبعد فترة توقف عن العمل الناجمة عن الحجر الصحي الذي أقرته السلطات لحصر وتفادي انتشار كورونا، عدن تدريجيا ، ومنذ ثلاثة أيام، للعمل ووفق برنامج صارم.

وقالت في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إنها تحرص حرصا شديدا على تقيد العاملات بالإجراءات الاحترازية والوقائية المتعارف عليها، كالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وتنظيف اليدين وتوفير المناديل الورقية، وكذا الحرص على تهوية الفضاءات والخضوع لدورات عمل بالتناوب بين نساء التعاونية البالغ عددهن 31 امرأة.

ودعت السيدة لخشيب، وهي أيضا عضو الفيدرالية البيمهنية للأركان الى تنظيم حملة طبية لفائدة التعاونيات تشمل إجراء تحليلات الكشف عن الفيروس، وتحسيس النساء العاملات في هذا القطاع بخطورة كورونا وكيفية التعامل مع هذا الوباء المستجد خصوصا بعد رفع الحجر الصحي.

وركزت رئيسة التعاونية كذلك على أهمية التكوين عن بعد للمشتغلات في التعاونية من أجل استيعاب ظروف هذه المرحلة الانتقالية وأهميتها، وتجاوز الصعاب وانطلاق آلة الانتاج من جديد، لاسيما وأن التعاونية ملتزمة بطلبيات جهويا ووطنيا ودوليا أيضا.

وتطمح التعاونية، بعد استئناف نشاطها بشكل طبيعي، الى تلبية طلبات زبائنها دوليا لا سيما وأنها ارتبطت قبل ظهور وباء كورونا بعقود مع كندا (الصندوق الكندي للمبادرات المحلية و ومنظمة شاد فولداسيو)، تتعلق بتوفير منتوجات أملو (يستخلص من ثمار اللوز) وزيوت الصبار والأركان (الصالح للاستهلاك والمخصص للتجميل).

وفي سياق متصل، أكد المنسق الجهوي لوكالة التنمية الاجتماعية بجهة كلميم واد نون ، عبد الله برايك، تأثر التعاونيات من أزمة كورونا على اعتبار ارتباطها بالسوق ومعاناتها من إشكالات من قبيل التنقل والتسويق والتواصل مع الزبناء الأمر الذي نتج عنه انخفاض على مستوى المنتوج المسوق وعلى رقم معاملاتها.

وبعد أن ذكر بدراسة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية ، والتي أكد فيها أن المدخل الرئيسي للتنمية بجهة كلميم مرتبط أساسا بإنعاش الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، أبرز بعضا من الاجراءات التي أولتها الوكالة، وطنيا وجهويا، أولوية كبرى خلال فترة الحجر الصحي بخصوص التعاونيات.

وذكر بتوقيع الوكالة لاتفاقية شراكة مع تعاونية متخصصة في التسويق الرقمي وطنيا كوبس كلوب (COPSCLUB ) التي تقدم خدمات تمكن التعاونيات من التعريف بها وبمنتجاتها وتسويقها وكذا الاستفادة من خدمات خبراء متخصصين في ميدان التسويق الالكتروني للوصول الى أكبر عدد ممكن من الزبناء بطريقة مهنية تحترم التدابير الوقائية اللازمة لحماية التعاونية والمستهلك من الاصابة بالعدوى .

وقامت وكالة التنمية الاجتماعية أيضا بالمواكبة و تقوية القدرات للتعاونيات من أجل إيصال منتوجاتهم الى الزبناء، بإبرام اتفاقية مع خدمة بريد المغرب (أمانة) للإرساليات ، لتتكلف بإيصال المنتوج من التعاونية الى الزابون مجانا. كما عبأت الوكالة، وطنيا وجهويا، وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية لإيصال المعلومة للعاملين في القطاع.

وبالنسبة للإجراءات المستقبلية، بعد رفع الحجر الصحي، ستستمر وكالة التنمية الاجتماعية، يؤكد برايك، في إيلاء أهمية نوعية وكبيرة لمواكبة التعاونيات و تحسيس المزيد منها بالعمليات السالفة لتسويق منتجاتهم على الصعيد الجهوي والوطني والدولي.

ولإنجاح فترة ما بعد الحجر الصحي، دعا برايك الى تعبئة جهود الفاعلين والشركاء المحليين والجهويين للتغلب على أية صعوبات محتملة، مبرزا في ذات الوقت الجهود التي قامت بها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والقطاعات الوزارية المعنية في تقديم يد المساعدة للتعاونيات خلال فترة الحجر الصحي.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك