الرئيسية » سياسة ومجتمع »

بسبب جائحة كورونا … حزب الكتاب بـكلميم يـُنبه السلطات الإقليمية

تغيرت نيوز

عبر الفرع الإقليمي لحزب التقدم والاشتراكية بكلميم بقلق واستياء كبيرين تطور حالة وباء كورونا بالإقليم وتنامي حالات المصابين خلال الأسبوعين الأخيرين بعد أن ظل الإقليم في منأى عن الجائحة طيلة الأسابيع الأولى حيث ما كادت الحالة الوحيدة المسجلة تغادر المستشفى حتى بدأ العداد الرقمي للمصابين، منذ 22 ابريل 2020 إلى اليوم، في العمل بشكل متسارع ليرتفع بعد ذلك عدد المصابين إلى 36 حالة مؤكدة.

وسجل حزب الكتاب بكلميم، بأسف شديد نوعاً من التراخي في الامتثال لإجراءات العزل الصحي و التباعد الاجتماعي الذي أقرته الدولة والذي يعتبر الوسيلة الوحيدة لكسر سلسلة انتقال الفيروس وتطويقه. وعلى هذا الأساس نبه الحزب، السلطات الإقليمية، وعلى رأسها، والى جهة كلميم وادنون، إلى أن التساهل في تطبيق الإجراءات بالشكل المطلوب وفرض تطبيقها على الجميع دون استثناء ليس من شأنه سوى المساعدة على استفحال الوضع، رغم المجهودات القيمة التي يبذلها جنود الصف الأمامي من أطباء وممرضين وأعوان.

الحزب في بيانه دعا الساكنة إلى عدم الاستهانة بهذا الوباء وضرورة أخذ الإجراءات الموصى بها مأخذ الجد، ويـُطالب السلطات الإقليمية بتحمل مسؤوليتها والحرص على التطبيق الصارم لإجراءات العزل الصحي في هذه الفترة التي تبحث فيه بلادنا السيناريوهات الممكنة للخروج من حالة الحجر وعودة الحياة العامة إلى حالتها الطبيعية.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك