الرئيسية » سياسة ومجتمع » حوادث وأمن »

الساكنة تشتكي من الرعاة الرحل وتندد بخرقهم لحالة الطوارئ الصحية

تغيرت نيوز

رفعت جمعيات المجتمع المدني بقبيلة إداكوكمار بإقليم تيزنيت شكاية إلى السلطات المحلية، من أجل رفع الضرر الذي لحق بمزارعهم من طرف ما أسمته هذه الجمعيات “مافيا الرعي الجائر”. وأضافت الجمعيات الموقعة على البيان أن الساكنة تفاجأت بجحافل الإبل والأغنام في ممتلكاتهم ومزروعاتهم المعاشية وأشجارهم المثمرة، وذلك بدون احترام الساكنة من طرف الرعاة الرحل، الذين لم يلتزموا بالمراعي التي لا يوجد منها في أراضي قيادة إداكوكمار- التي حددتها لهم السلطات، ليقوموا بالترامي على أملاك الغير دون أن يلقوا بالا للساكنة و مؤسسات الدولة، وهذا ما قد يؤدي لعواقب وخيمة.

وأضاف بيان الجمعيات، أنه بروح مسؤولية عالية وامتثالاً لتعليمات السلطات المعنية بالدخول في حجر صحي نظرا للظروف التي تعيشها بلادنا، و ن أجل محاصرة ووقف انتشار فايروس كورونا، استجابت ساكنة المنطقة وبدون تردد و بالتزام ينم عن وعـي بحساسية هذه الظروف وبوطنية عالية،  لنداءات السلطات المحلية، وذلك بلزوم بيوتهم وعدم مغادرتها إلا لأغراض قصوى جدا، إلا أن الرعاة الرحل عاثوا في الأرض فساداً بمنطقة إداكوكمار دون أن تحرك السلطات المحلية والأمنية ساكناً.

المصدر، أشار أنه كان من الممكن أن ينجم عن ذلك رد فعل غير محمود من طرف الساكنة بكسر الحجر الصحي ، ما قد تكون له عواقب صحية وخيمة بتراب القيادة، مع الإشارة إلى أن هؤلاء الرحل دائموا التنقل وقد يكون بينهم حاملي الفايروس، أو بالدخول في مشاحنات مع هؤلاء الرحل، وهذا ما لا نريد وقوعه ونتخوف منه يضيف البيان. وطالبت الجمعيات ذاتها باتخاذ جميع التدابير اللازمة والتدخل بشكل مستعجل لرفع الضرر، من أجل تفادي أي سوء قد يلحق بالساكنة صحيا و اجتماعيا، اقتصاديا وقانونيا.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك