الرئيسية » سياسة ومجتمع » قضايا ومحاكم »

الحبس النافذ لمتورطين في الخيانة الزوجية بتزنيت

أدانت هيئة الحكم الجالس بالمحكمة الابتدائية بتزنيت رجلاً وامرأة بالحبس النافذ والغرامة، بعد تورطهما في تهم متعلقة بـ”الخيانة الزوجية والمشاركة في الخيانة الزوجية والتوصل بغير حق إلى تسلم شهادة عن طريق انتحال اسم كاذب”. وقضت المحكمة في حق المتهم الأول بعقوبة حبسية نافذة محددة في أربعة أشهر وغرامة مالية قدرها 300 درهم، فيما حكمت على المتورطة الثانية بثلاثة أشهر حبسا نافذا، مع تحميلهما الصائر تضامنا والإجبار في الأدنى.

وكانت عناصر الضابطة القضائية التابعة للمركز الترابي للدرك الملكي بتزنيت قد أوقفت شاباً أربعيناً وسيدة خمسينية متلبسين بممارسة الجنس داخل أحد المنازل الواقعة بجماعة الركادة، وذلك بعد التوصل بشكاية من زوج المتهمة في هذه القضية. وأسفر البحث التمهيدي الذي باشرته المصالح الدركية مع الشخص الموقوف إلى تورطه أيضا في قضية أخرى متعلقة بعدم إبرامه لعقد زواج رسمي مع سيدة ثانية يسكن معها في منزل واحد بأولاد جرار على أساس أنها زوجته.

مصطفى البكار / هسبريس

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك